• 35 °C
  • بغداد
  • 35 °C
     بغداد
    • الجمعة
    • 40 °C
    • السبت
    • 40 °C
    • الاحد
    • 40 °C
    • الاثنين
    • 41 °C
    • الثلاثاء
    • 41 °C

بعد توقعات بـ’’انفراجة’’.. محافظات العراق تستعد لاتخاذ اجراءات ’’غير مسبوقة’’ للسيطرة على كورونا

  • 757
  • محليات
  • 2020/05/28 20:22

بغداد اليوم- بغداد

على عكس ما كان يصرح به وزير الصحة السابق جعفر صادق علاوي، بان عدد الاصابات لن يتخطى حاجز الـ2000 اصابة في العراق قبل اعلان الانتصار عليه، تشهد البلاد هذه الايام ’’موجة’’ غير مسبوقة بعدد الاصابات بفيروس كورونا الذي اصبح يهدد سكان المحافظات العراقية بشكل كامل، لتعلن محافظات البلاد اجراءات جديدة ’’شديدة وحاسمة’’ للوقاية من تحول مناطقها الى بؤر للفيروس.

محافظ الديوانية: جملة قرارات ستتخذ بعد عطلة العيد

ومع انتهاء عطلة عيد الفطر، تستعد المحافظات الى اتخاذ قرارات جديدة تخص السيطرة على جائحة كورونا، فقد اعلن محافظ الديوانية زهير الشعلان، تشكيل خلية ’’أزمة طارئة’’ لعزل المناطق التي ظهرت بها الإصابات الاخيرة.

وقال في حديث لـ(بغداد اليوم)، "سنتخذ جملة من القرارات خلال اجتماع خلية الازمة القادم لتحديد الموقف المطلوب بعد انتهاء قترة الحظر التام الذي فرض طيلة عطلة العيد".

صحة النجف تطالب بـ’’تقييد’’ حركة المواطنين والتريث بقرارات فتح المساجد

اما محافظة النجف، التي شهدت حادثة لم تكشف تفاصيلها بشكل كامل قرب مرقد المرجع الديني محمد الصدر، من مواطنين جاؤوا من محافظة ميسان، فقد سجلت اصابات جديدة بفيروس كورونا، فيما يتخوف اهالي المحافظة من تفشي الوباء داخل مناطقهم بسبب عدم السيطرة التامة على مداخل المحافظة، اذ يسلك عشرات الزائرين بشكل يومي طرق نيسمية استدلوا عليها من بعض المهربين، ليدخلوا الى المحافظة، وبحسب اهالي من ناحية الكفل المنطقة المحاذية للنجف، فأن عدد من سائقي الباصات، يتجمعون فيها هذه المنطقة لنقل الزائرين الراغبين بالدخول بصورة سرية، عبر الطرق النيسمية التي مقابل مبالغ مالية.

من جهته قال المتحدث الرسمي باسم صحة محافظة النجف سالم الحميدواي، فبين لـ(بغداد اليوم)، ان "دائرته خاطبت وبكتاب رسمي خلية الازمة لغرض اعادة تشديد الاجراءات وزيادة ساعات حظر التجوال بعد انتهاء عطلة العيد مع الاستمرار بغلق مداخل ومخارج المحافظة وتقيد حركة المواطنين.

وطالبت الدائرة خلية الازمة بـ"أعادة دراسة قرارها بفتح المساجد ودور العبادة والتريث بذلك".

كورونا ’’يهزم’’ توقع لوزير الصحة السابق بشأن مدة وجوده

وفي اعلى معدل اصابات سجل منذ دخول الفيروس، أعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الخميس، تسجيل 4 وفيات و 322 اصابة جديدة بفيروس كورونا على مستوى البلاد، لتتخطى حصيلة السبت الماضي التي سجلت 308 اصابات، فيما بلغ  "مجموع الإصابات 5457، ومجموع حالات الشفاء 2917، والراقدين في المستشفيات 2307 بينهم 40 حالة ترقد في العناية المركزة، فيما بلغ مجموع الوفيات منذ دخول الفيروس للبلاد وحتى اليوم 179، الامر الذي جاء عكس ما صرح به وزير الصحة السابق، جعفر صادق علاوي والذي قال في لقاء متلفز ان العراق لن يتخطى حاجز الـ200 اصابة قبل السيطرة على الفيروس بشكل تام.

مقرر خلية الازمة النيابية يدعو الى اعلان اسبوعين جديدين من حظر التجوال

ودعا مقرر خلية الازمة النيابية جواد الموسوي، إلى تمديد حظر التجوال في البلاد لـ14 يوما مع غلق مداخل ومخارج العاصمة بغداد.

وقال الموسوي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "هنالك تخوفا من تسجيل ما يقارب الـ200 اصابة في جانب الرصافة خلال هذا اليوم وان هذا العدد لا يتناسب وحجم المستشفيات المخصصة لاستقبال المصابين لذلك يجب تهيئة مستشفى الكندي لاستقبال المصابين بالكورونا بشكل كامل باعتبارها اكبر مستشفى في جانب الرصافة".

واضاف البيان أن "الموسوي دعا لتمديد حظر التجوال في العاصمة لمدة 14يوما وغلق مداخل ومخارج العاصمة بغداد التي ما تزال اعداد الإصابات فيها بتزايد وان الاستمرار باجراءات الحظر فضلا عن عزل العاصمة عن باقي المحافظات وذلك للسيطرة على انتشار الوباء في بغداد".

وحذر الموسوي من "المجازفة باتخاذ القرارات الخاطئة التي قد تؤدي بالبلاد الى منحدرات خطرة كون الوضع الحالي لا يتحمل المجاملات ولا المجازفة بارواح المواطنين".

الصحة العالمية توضح في بيان مجمل ما فعلته في العراق منذ ظهور كورونا

من جانبها اوضحت منظمة الصحة العالمية، أنه "منذ بداية جائحة كوفيد-19 ركزت منظمة الصحة العالمية على مكافحة الجائحة بكل الوسائل المتاحة لها لإنقاذ الأرواح ودعم العديد من دول العالم ذات القدرات المحدودة في الاستجابة للجائحة، بما فيها العراق".

واضافت، انها "وبشكل استباقي، نسقت مع السلطات الصحية العراقية استجابة شاملة للجائحة منذ يناير/ كانون الثاني 2020، ورفعت مستوى استعداد البلاد وآلية الاستجابة فيها، كما عززت خطة عمل الاستعداد للجائحة".

واشار ت الى أن "وزارة الصحة المركزية ووزارة الصحة في إقليم كردستان اتخذتا العديد من الإجراءات المهمة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية قبل الإبلاغ عن الحالة الأولى في البلاد في 24 فبراير/ شباط. وشملت هذه الإجراءات تعزيز التنسيق والتخطيط بين جميع أصحاب المصلحة والشركاء على المستويين الوطني والدولي؛ والتواصل مع المجتمعات حول المخاطر وطريقة حماية أنفسها؛ وإيجاد كل مخالط وعزله واختباره وتتبعه وعلاج كل حالة".

واردفت: "في 9 مارس/ آذار، وصل فريق فني مشترك من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمي ومن المقر الرئيسي للمنظمة إلى العراق لتقييم قدرة وزارة الصحة العراقية والمرافق الصحية على كشف المرض وتحديده وإدارة الحالات"، مبينة أن "الفريق قدم إرشادات لسد الفجوات في سلم الأولويات وساعد في تحسين الإجراءات الصحية التي اتخذتها الحكومة. وبالاستناد إلى ذلك، تم تجهيز مستشفيات معينة للاستجابة لارتفاع محتمل في الحالات مع التركيز على حماية وتدريب العاملين الصحيين على مجموعة متنوعة من المواضيع ذات الصلة مثل الوقاية من العدوى وإدارة الحالات".  



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©