الوطني الكردستاني يستبعد برهم صالح وكوسرت رسول من رئاسته وينتخب بديلين عنهما

تخطي بعد :
سياسة 2020/02/11 11:44 1758 المحرر:am
   

بغداد اليوم-كردستان

استبعد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء (10 شباط 2020)، رئيس الجمهورية برهم صالح، وكوسرت رسول من رئاسة الحزب، منتخباً "بافيل طالباني، ولاهور شيخ جنكي" للرئاسة المشتركة للاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال مصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إنه "تم التصويت على اختيار بافيل طالباني، ولاهور شيخ جنكي، للرئاسة المشتركة للاتحاد الوطني الكردستاني ب 70 صوتاً، في اجتماع المجلس القيادي العام للحزب".

وأضاف المصدر، أنه "بذلك الانتخاب يصبحان بافيل طالباني، ولاهور شيخ جنكي، هما رئيسا الحزب، بعد استبعاد كلا من برهم صالح وكوسرت رسول".

وكان مصدر سياسي داخل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، قد أكد، الأحد (26 كانون الثاني 2020)، أن المجلس القيادي العام للحزب فشل بتسمية قيادة جديدة للحزب، فيما أشار إلى انقسامه لمجاميع تبحث عن المناصب.

وقال المصدر، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "المجلس القيادي العام للاتحاد الوطني عقد سلسلة اجتماعات من أجل تسمية أمين عام جديد وسكرتيرا ومتحدثا رسميا باسم الحزب والمناصب الأخرى، لكنه فشل بسبب الخلافات الداخلية".

وأضاف المصدر، أن "المجلس القيادي ينقسم إلى مجاميع وتكتلات، كل منها يتمسك برأيه ويريد حصته من المناصب"، مبيناً أن "الحزب لن يستطيع اختيار قيادة جديدة له حتى اللحظة"، مرجحاً بذات الوقت "الاستغناء عن منصب الأمين العام والاكتفاء بمجلس السياسي الأعلى وتشكيل هيئة قيادية فقط".

وأشار إلى وجود "اتهامات من قادة الجيل الأول في الحزب لعائلة الأمين العام السابق جلال طالباني وتحديداً نجله بافل بمحاولة السيطرة على الحزب والهيمنة على القرارات والمناصب الحساسة".


اضافة تعليق


Top