الصفدي: الملك عبد الله يتابع الوضع الصحي للمرجع السيستاني

تخطي بعد :
سياسة 2020/01/18 12:46 359
   

بغداد اليوم- بغداد 

أكد وزير الخارجية الاردني، ايمن الصفدي، السبت (18 كانون الثاني 2020)، أن الملك عبدالله الثاني بن حسين يتابع الوضع الصحي، للمرجع الاعلى، علي السيستاني، بعد تعرضه إلى كسر في فخذه الايسر.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجي العراقي، محمد علي الحكيم، ببغداد، إن "الملك عبدالله تابع الوضع الصحي للمرجع السيستاني"، لافتا إلى أن "وصل إلى بغداد حاملا رسالة من جلالة الملك إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح".

واضاف أن "الرسالة التي بعثها الملك تؤكد ضرورة خفض التصعيد وحفظ سيادة العراق".

وأضاف، أن "استقرار العراق سيعزز استقرار المنطقة"، مبينا أن "المنطقة ستخسر كثيرا إن بات العراق ساحة للصراع".

وفيما شدد على أن "لا يكون العراق ساحة للصراع والتوتر"، أكد قائلا: "نقف إلى جانب العراق واحترام سيادته بالكامل".

وكان الملك الأردني عبد الله الثاني، أكد الاربعاء (15 كانون الثاني 2020)، أنه لن يتخلى عن العراق الذي عانى لـ 4 عقود من الحرب والعقوبات.

وحذر عبد الله الثاني، خلال خطابه أمام البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبوغ الفرنسية، من "المواجهات بين امريكا وايران لأنها تقود لحرب شاملة تهدد استقرار المنطقة بأسرها، وستحدث اضطرابات هائلة في الاقتصاد العالمي بأكمله بما فيها أسواق الطاقة، إلى جانب أنها قد تهدد بعودة الإرهاب إلى الظهور في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن "ما يحدث في الشرق الأوسط يترك أثره على كل مكان حول العالم، مشدداً على ان بلاده لن تتخلى عن العراق الذي عانى من أربعة عقود من الحرب والعقوبات والصراع الطائفي وإرهاب داعش.

وشدد الملك الأردني أنه "لا يمكن الوصول إلى عالم أكثر سلامًا دون شرق أوسط مستقر"، موضحاً ان "الاستقرار في الشرق الأوسط غير ممكن دون سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، في وقت تفاقمت المخاطر والعنف، واستمر بناء المستوطنات، وعدم احترام القانون الدولي".


اضافة تعليق


Top