واشنطن: التواجد الاميركي ’’قوة خير’’ في العراق والبلد بموقف صعب بعد استقالة عبدالمهدي

تخطي بعد :
سياسة 2020/01/14 19:48 629
   

بغداد اليوم- بغداد

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، إن هناك مناقشات مستمرة مع الحكومة العراقية، بخصوص انسحاب القوات الامريكية، مبينا ان العراق الان في وضع صعب بعد استقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وقالت أورتاغوس، في تصريح صحفي، ردا على المعلومات التي يراها البعض متضاربة حول مستقبل القوات الأميركية في العراق، بأن "هناك مناقشات مستمرة مع الحكومة العراقية".

ومضت بالقول "نعرف أن العراق في موقف صعب حاليا لأن رئيس الوزراء استقال ونعتقد أنه يجب أن يكون النقاش متكاملا مع قادة العراق ويجب أن يشمل كل أعضاء المجتمع العراقي ويمثل كل القوميات والإثنيات".

وأضافت "نشعر بقوة أن أميركا قوة خير وأننا نساعد قوات الأمن العراقية فقد ساعدناها في هزيمة دولة الخلافة ومستمرون في المساعدة في هزيمة داعش".

ويوم امس الاثنين، أكد وليام وردة، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، أن الحكومة لن تتراجع عن قرار البرلمان القاضي بإخراج القوات الاجنبية من الاراضي العراقية، ولا يوجد اتفاق مع الولايات المتحدة بهذا الشأن.

وقال وردة في تصريح صحفي، إن "بلاده لن توقع على اتفاق يتعلق بإبقاء القوات الأمريكية في العراق لمواصلة القتال ضد داعش"، لافتا إلى أن "الحكومة العراقية ستدعم تصويت البرلمان الخاص بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد، على خلفية اغتيال قاسم سليماني والمهندس".

واضاف أن "البرلمان العراقي أصدر توصية برحيل القوات الأمريكية، إلا أنني أعتقد أن الولايات المتحدة والعراق لديهما أو أنهما على وشك التوصل إلى اتفاق لمواصلة القتال ضد داعش".

وأوضح المتحدث باسم الحكومة، أنه "حتى هذه اللحظة، تلتزم الحكومة العراقية بتنفيذ قرار البرلمان العراقي، الذي ينص على أن جميع القوات الأجنبية يجب أن تنسحب من العراق، وأن القوات الأجنبية لا تعني فقط وجود القوات الأمريكية ولكن جميع القوات الأجنبية الأخرى الموجودة في العراق".

وتابع أنه "لا يوجد اتفاق مع الإدارة الأمريكية على إبقاء القوات والحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top