قيادي بالحشد يكشف حقيقة فرض إجراءات أمنية مشددة على تنقلات قادة الفصائل بعد حادثة شارع المطار

تخطي بعد :
صورة من العملية الأمريكية الأخيرة قرب مطار بغداد
سياسة 2020/01/14 13:04 1029 المحرر:am
   

بغداد اليوم-بغداد

كشف القيادي في الحشد الشعبي، عادل الكرعاوي، الثلاثاء (14 كانون الثاني 2020)، حقيقة وجود مخاوف بين قيادات الحشد من الاستهداف الأمريكي بالصواريخ لمواكب سياراتهم.

وقال الكرعاوي الناطق الرسمي للواء 19 التابع لحركة "أنصار الله الاوفياء"، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الإعلام المعادي لأبناء الحشد الشعبي والمقاومة الإسلامية، ما زال يحاول أن يحبط من عزيمتهم، ونجد بين فترة وأخرى أخباراً معادية تحاول ان تُحبط من عزيمتهم".

وأكد، أن "الأنباء المتداولة حول وجود حالة حذر وخوف كبير بين قيادات الحشد، وعدم استخدامهم طابور من سيارات الحماية خوفاً من استهدافهم بالصواريخ الامريكية، او عدم استعمال هواتفهم الشخصية، لا صحة لها".

وأضاف، أن "قيادات الحشد الشعبي معروفون ولا يستخدمون اسماءً وهمية، او يخفون وجوههم، بل انهم يتحركون بكل سلاسة وحرية، لكن بنفس الوقت لا يعطون الذريعة لأمريكا وإسرائيل، لاغتيال قيادات فصائل المقاومة والحشد".

وأوضح، أن "امريكا وضعت أكثر من 45 شخصية من قيادات الحشد والمقاومة على لائحة الإرهاب، وهذا لا يعني عقوبات اقتصادية او مالية على الشخصيات، لان أكثر قيادات الحشد بسطاء، ولا يمتلكون الا الراتب، ولكن وضع اسمائهم يعني انهم معرّضون للاغتيال والقتل".

وأشار الى أن "أمين عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وكل فصائل المقاومة في خطر من قبل امريكا وإسرائيل، لأنهم أفشلوا المخطط الامريكي".

يُذكر أن وسائل الاعلام تداولت أنباءً بخصوص حذر قيادات الحشد الشعبي من استخدام هواتفهم وعدم المرور بمواكب السيارات خوفاً من الاستهداف الأمريكي لهم، على خلفية اغتيال زعيم فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، بقصف أمريكي.


اضافة تعليق


Top