نائب بالحكمة ينتقد ’’تمسك’’ قادة سياسيين بـ ’’استحقاقاتهم’’ ويكشف موقف تياره من أي حكومة جديدة

تخطي بعد :
سياسة 2019/11/04 14:47 1044 المحرر:ha
   

بغداد اليوم- خاص

رأى عضو مجلس النواب عن تيار الحكمة، اسعد المرشدي، الاثنين (04 تشرين الثاني 2019)، إن استمرار الأزمة على ما هي عليه الآن، سيؤدي إلى الفوضى الخطيرة، مبيناً أنها "إن حصلت فهي لن تميز بين المشترك في الحكومة او غير المشترك فيها".

وقال المرشدي في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان "استمرار الأزمة الحالية التي نشهدها اليوم دون حلول سياسية عاجلة وناجعة ستؤدي الى منزلق وفوضى خطيرة".

واضاف، ان "قادة الكتل السياسية عليهم أن يكونوا جديين وصادقين وان يغلبوا المصلحة العامة على الشخصية والحزبية"، مؤكداً ان "الأمر يحتاج الى تنازلات عن المكاسب والمصالح".

وأشار المرشدي إلى أن "بعض القادة ما زالوا ملتزمين باستحقاقاتهم ويدافعون عنها على الرغم من الدماء التي سالت"، مؤكداً أن "تياره مستعد للتنازل عن كل شي ولن يشترك حتى وان تشكلت حكومة جديدة".

واندلعت التظاهرات في العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات في الأول من تشرين الأول الماضي، قبل أن تتكرر في الـ 25 من الشهر نفسه، للمطالبة بإجراء تغييرات في النظام واستقالة الحكومة وتعديل الدستور وتعديل قانون الانتخابات، وتشكيل مفوضية انتخابات جديدة، فضلاً عن تحسين الخدمات والقضاء على الفساد.

وشهدت بغداد وعدد من المحافظات ابتداء من يوم الاحد، (3 تشرين الثاني 2019) عصياناً مدنياً وإضراباً عاماً دعا له المتظاهرون للضغط على الحكومة من أجل تحقيق المطالب.

وذكر مراسلو (بغداد اليوم)، في محافظات الوسط والجنوب، إن المتظاهرين قاموا بإغلاق الطرق الحيوية والجسور الرئيسية تزامناً مع بدء الاضراب العام والعصيان المدني، لمنع الموظفين من الوصول الى وظائفهم.


اضافة تعليق


Top