كتب افتتاحيتها ’’ابو التكتك’’.. متظاهرو ساحة التحرير يصدرون جريدة!

تخطي بعد :
محليات 2019/11/04 13:35 3504
   

بغداد اليوم- بغداد

أصدر متظاهرو ساحة التحرير، الاثنين (04 تشرين الثاني 2019)، جريدة بعنوان "تكتك"، لنقل يوميات المتظاهرين في ساحة التحرير إلى مختلف شرائح المجتمع.

وقال القائمون على اصدار الجريدة لـ(بغداد اليوم)، إن "الجريدة أصدرها مجموعة من المتظاهرين لنقل ما يحدث في ساحة التحرير إلى الشرائح الأخرى، وبتمويل من أصحاب التكاتك الذي اصبحوا رمز من رموز تظاهرات تشرين".

وأضافوا أن "الجريدة سيقوم بتوزيعها أصحاب التكاتك على المتظاهرين وباقي شرائح المجتمع".

واظهرت الجريدة التي تتكون من اربع صفحات، مقالا افتتاحيا قام بكتابته أحد سائقي "التكتك"، بعنوان "المستحيل ليس عراقيا"، بالإضافة إلى خارطة طريق لإنقاذ العراق تلخصت بـ10 نقاط، فضلا عن الإجابة عن تساؤل لماذا التكتك؟.

وجاء في الصفحة الثانية من الجريدة قصة المطعم التركي، الذي يسيطر عليه المتظاهرون من جهة جسر الجمهورية والذي اطلق عليه فيما بعد "جبل احد"، اما الصفحة الثالثة فقد كتب فيها الكاتب والصحفي احمد عبد الحسين تقريرا مفصلا بعنوان "سحل العملية السياسية ونهاية الحكم السفهاتي".

وفي الصفحة الأخيرة نشرت هيئة تحرير الصحيفة لوحة فنية لأحد الشهداء الذين سقطوا خلال الأيام الماضية، والذي تحول فيما بعد إلى رمز من رموز التظاهرات، الشاعر الشاب صفاء السراي.

وينوي متظاهرو ساحة التحرير إطلاق إذاعة من داخل الساحة، لتكون الوسيلة الإعلامية الثانية بعد جريد "تكتك".

واندلعت التظاهرات في العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات في الأول من تشرين الأول الماضي، قبل أن تتكرر في الـ 25 من الشهر نفسه، للمطالبة بإجراء تغييرات في النظام واستقالة الحكومة وتعديل الدستور وتعديل قانون الانتخابات، وتشكيل مفوضية انتخابات جديدة، فضلاً عن تحسين الخدمات والقضاء على الفساد.

وشهدت بغداد وعدد من المحافظات ابتداء من يوم الاحد، (3 تشرين الثاني 2019) عصياناً مدنياً وإضراباً عاماً دعا له المتظاهرون للضغط على الحكومة من أجل تحقيق المطالب.

وذكرت مراسلو (بغداد اليوم)، في محافظات الوسط والجنوب، إن المتظاهرين قاموا بإغلاق الطرق الحيوية والجسور الرئيسية تزامناً مع بدء الاضراب العام والعصيان المدني، لمنع الموظفين من الوصول الى وظائفهم.


اضافة تعليق


Top