آخر الأخبار
بغداد تحقق بحريق أقدم أسواق كركوك: أصابع الاتهام تتجه لتنظيمات متطرفة عقوبات صينية تطال ثلاث شركات أمريكية بسبب بيعها الأسلحة إلى تايوان بورصة طهران تعلق تعاملاتها بعد مصرع الرئيس الإيراني أسعار الذهب تصل لمستوى تاريخي جديد محمد مخبر.. المرشح الأول لخلافة الرئيس الإيراني

تحرك نيابي لاستضافة عبد المهدي والغضبان بشأن توقيعهما اتفاقيات "تضر" بالعراق

سياسة | 30-01-2019, 04:07 |

+A -A

بغداد اليوم- البصرة

كشفت لجنة النفط والطاقة النيابية، الأربعاء (30 كانون الثاني 2019)، عن حراك برلماني لاستضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ووزير النفط ثامر الغضبان، بشأن "توقيعهما اتفاقيات مع الاردن تضر في العراق وشعبه".

وقال عضو اللجنة عدي عواد، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الاتفاقية الأخيرة بين العراق والاردن عليها الكثير من الاشكاليات والغموض، وهذه الاتفاقيات تضر في مصلحة الشعب العراقي"، مبينا ان "المسؤولية الكاملة لعقد هكذا اتفاقيات يتحملها وزير النفط ثامر الغضبان".

وبين عواد، أنه "مع بدء الفصل التشريعي الجديد للبرلمان سوف نستضيف رئيس الوزراء ووزير النفط، لغرض الاطلاع على الاتفاقية ما هي فائدتها، ولمعرفة ما يجري خلف الكواليس"، مؤكداً أن "الاتفاقية يجب أن تراعي حقوق الشعب العراقي وسيادة العراق، وليس من صلاحية رئيس الوزراء ولا وزير النفط عقد اي اتفاقية دولية، دون موافقة مجلس النواب وممثلي الشعب".

وكان عبد المهدي كشف، الثلاثاء (29 كانون الثاني 2019)، عن تفاصيل الطلب الأردني بخصوص تصدير النفط العراقي، مقابل تخفيض الرسوم عن السلع المستوردة للعراق عبر ميناء العقبة.

وقال عبد المهدي خلال مؤتمره الاسبوعي، إن "العراق يتجه لتوسيع العلاقات الاقتصادية مع جميع دول الجوار"، كاشفاً عن "لقاء هام مع الجانب الأردني قريبًا".

واضاف: "نعمل على تحرير الاقتصاد العراقي من الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل"، مبيناً أن "الأردن طلب تصدير 10 آلاف برميل من النفط العراقي بسعر برنت مخصومًا منه أجور النقل".

واشار رئيس مجلس الوزراء الى ان "الاردن سيقوم بتخفيض رسوم البضائع الى العراق عبر ميناء العقبة مقابل تخفيض سعر النفط".

وتابع، أن "المنطقة الصناعية العراقية الاردنية ستقدم خدمة كبيرة للبلدين عن طريق تحريك القطاعات المنتجة في العراق".