آخر الأخبار
تكليف مدير جديد لوكالة استخبارات الداخلية بديلا عن احمد ابو رغيف آلام لا حصر لها.. "ختان البنات" في كردستان.. ضحايا جدد لعادات فرعونية وبرلمان "ضعيف" بغداد وطهران نحو تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة وتعزيز التعاون الامني احصائية "صادمة" لأعداد القتلى منذ اندلاع الاحتجاجات في إيران "وصمة العار" تدفع الصحة العالمية لتغيير اسم "جدري القرود"

بعد تقارير عن الغاء المشروع.. توتال الفرنسية في ضيافة السوداني حول استثمار وايقاف حرق الغاز

اقتصاد | 24-11-2022, 17:27 |

+A -A

بغداد اليوم -  بغداد

بحث رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، مشروع تنمية الغاز المتكامل بحضور المدير التنفيذي لشركة توتال إنرجيز الفرنسية باتريك بويانيه.

وذكر إعلام رئيس الوزراء، في بيان أن "السوداني ترأس اجتماعا خُصص لبحث مشروع تنمية الغاز المتكامل، بحضور المدير التنفيذي لشركة توتال إنرجيز الفرنسية باتريك بويانيه، فضلاً عن حضور عدد من المسؤولين في مجال النفط والطاقة عن الجانب العراقي".

وأردف: "وجرى خلال الاجتماع بحث ملفات تنمية استثمار الغاز في العراق، وسير العمل في عدد من المشاريع الستراتيجية الرئيسة في هذا المضمار، وأولها مشروع استثمار الغاز المحترق في المنطقة الجنوبية سعة(600 مقمق)، وكذلك مشروع تطوير حقل أرطاوي، ومشروع تحلية ماء البحر المشترك، وهي المشاريع المرتبطة بوزارة النفط، فضلا عن مشروع الطاقة الشمسية المرتبط بوزارة الكهرباء سعة 1000 ميكاواط".

وأكد  رئيس مجلس الوزراء "أهمية المضي بمشاريع الطاقة التي منحها المنهاج الوزاري أولوية وأهمية خاصة، إذ أنها تمثل الرؤية المستقبلية لقطّاع الطاقة الوطني".

وشدد على "هدف تحقيق الاستثمار الأمثل لثروات البلاد من النفط والغاز والموارد الطبيعية، وإيجاد مصادر للطاقة البديلة والمتجددة، عوضاً عن الاعتماد الكلّي على الوقود الأحفوري".

وأشار إلى أن "الحكومة تستهدف بمشاريعها تقليل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، وتحقيق المشاريع الصديقة للبيئة، ومواجهة الطلب المتزايد على الطاقة، وتوفير المزيد من فرص العمل لليد العاملة الوطنية".

ووفقا للبيان أعرب بويانيه عن "جدية شركته بتنفيذ التزاماتها في هذه المشاريع وفق آليات التعاقد مع العراق"، مثمنا "توجيهات رئيس مجلس الوزراء بتذليل العقبات أمام استكمال التنفيذ، والجهود الحثيثة المبذولة في هذا المجال من الجانب العراقي".

وسبق أن وقعت شركة توتال الفرنسية مع وزارة النفط خلال حكومة رئيس الوزراء السابق، مصطفى الكاظمي، عقدًا كلفته 27 مليار دولار، يتضمن 4 مشاريع من بينها استثمار الغاز وإيقاف حرقه في حقل أرطاوي فضلا عن مشروع للطاقة الشمسية وتحلية مياه البحر، إلا أن تقارير عالمية تحدثت عن توقف العقد نتيجة خلافات بين توتال والعراق.