آخر الأخبار
الصحة تطلق الاستمارة الإلكترونية الخاصة ببيانات خريجي الجامعات والمعاهد بعد أن أهلكه نقل معدات ميناء الفاو.. حصد الأرواح مستمر بطريق "فاو-بصرة" بغداد اليوم تحسم جدل قصة اهداء "تمثال بابلي" إلى مسؤول ايراني - عاجل بحضور السوداني.. الإطار التنسيقي يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة اخر التطورات قلق يغزو العراقيين.. كميات هائلة من الـ25 ألف المزورة تنتشر في الأسواق

تحذيرات من تزايد نزوح اللاجئين السوريين والعراقيين من تركيا تجاه أوروبا

رياضة | 27-09-2022, 16:21 |

+A -A

بغداد اليوم – متابعة

كشفت تقارير عن تحول العديد من السوريين والعراقيين والفلسطنيين وغيرهم من الجنسيات المتواجدين في تركيا الى مهربين لهم أساليب عديدة بهدف كسب المال.

واضافت التقارير ان "تركيا تشهد زيادة هروب اللاجئين منها خاصة للاجئين السوريين وهذه فرصة للمهربين ثمينة جدا لذا وجب الحذر ألف مرة قبل أن تتخذ أي قرار.".

واوضحت ان "اكثر ما يشاع من قبل هؤلاء المهربين بين الناس الذين يريدون الذهاب الي أوروبا هي طريق الاتفاقية وهذا يعد تلاعب بأرواح البشر".

ويقول المواطن ابو حسين البصري "تواصل معي احد معارفي المقيمين في بلجيكا وهو يعرف انني انوي الهجرة باي شكل من الاشكال وقال لي انه يعرف احد المهربين الذين لهم باع طويل وانه من المؤمنين وانه يتمتع بكاريزما واخلاق عالية ".

ويضيف، "قلت له ماهي الطريقة ارجوك دلني عليه فجرت بيني وبينه محادثات كثيرة كلها مطمئنة ولا علاقة لها بالاحتيال واخبرني بانه سوف يقوم بإيصالي الى اوروبا عن طريق جواز سفر باسم بديل ولا يمكن اكتشافه في اوروبا لأنه معرف في انظمة المطارات الاوربية واتفقنا على ان ادفع له ربع المبلغ ليبدأ بالإجراءات والمبلغ المتبقي يبقى مؤمن لدى اهلي في العراق لحين وصولي الى اوروبا عن طريق حضوري الى تركيا" مدعياً بان "هاتفه مراقب ولا يستطيع ان يتحدث بشكل مباشر عن الموضوع الى عند ذهابي الى اسطنبول".

ويلفت "اتقنا وذهبت انا وزوجتي وابني حسين وابنتي حوراء الى اسطنبول بعد ان قمت بتصفية جميع متعلقاتي في العراق قمت ببيع المنزل والسيارة واغلقت مكان عملي بشكل نهائي ودفعت له ربع المبلغ وعندما وصلت الى اسطنبول اخبرني بان الموضوع سوف يستغرق 10 ايام واستأجرت شقة في اسطنبول وبقيت على تواصل معه بشكل شبه يومي وبدأ بالتذمر من ان الاجراء يحتاج الى دفع بعض الاموال وانا لا امتلك السيولة الان احتاج الى ان ادفع لهم مبلغ للإكمال الاجراءات اقنعني بدفع الربع الثاني من المبلغ ولم اره منذ ستة اشهر اغلق هواتفه واغلق جميع حساباته واختفى الشخص الذي عرفته من خلاله (المعرفة القديمة)".