آخر الأخبار
المركزي يخصص خطاً ساخناً لاستقبال شكاوى المواطنين واستفساراتهم بشأن الدولار تحذير عراقي من تسريبات خطيرة لهروب "قيادات داعشية" في سوريا هزة ارضية ارتدادية جديدة في تركيا بالاشتراك مع نائب سابق.. النزاهة تستقدم نائباً حالياً تسلم 750 الف دولار لإمتناعه عن عمله الرقابي الكهرباء والدولار.. أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي للسوداني

مستشار الكاظمي يعتبر الورقة البيضاء دستور اقتصادي لأي منهاج حكومي قادم

تصريح خاص | 9-01-2022, 10:27 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد
اعتبر المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، اليوم الأحد، ان الورقة البيضاء هي اشبه بالدستور الاقتصادي الذي سيرتكز عليه اي منهاج حكومي قادم لا محالة.
وقال صالح في تصريح لـ (بغداد اليوم)، إن "الورقة البيضاء التي اصدرتها الحكومة العراقية في نهاية صيف ٢٠٢٠ تعتبر مشروع اصلاحي حكومي مزدوج الاهداف يسعى الى تحقيق الاستدامة المالية للبلاد مع قدرة على الاستدامة الاقتصادية بصورة تكاملية حقا".
وأضاف، أن "العام المنصرم حقق شيئاً واضحاً من اعتماد خريطة طريق نحو مسار الاصلاح الاوسع وهذا مايمكن ان نتوقع اعتماده في صيانة وترسيخ المستقبل الاقتصادي للعراق دون تراجع "مشيراً إلى أن "الورقة البيضاء مؤشر على تقدمية  الاقتصاد وترصين الحياة الاقتصادية لبلادنا وهي اشبه بالدستور الاقتصادي الذي سيرتكز عليه اي منهاج حكومي قادم لا محالة".

وتابع مستشار الكاظمي، أن "اهمية هذه الورقة التي تعمل في الاجل الطويل قد اسست في الفترة القصيرة فهماً لأيديولوجيا بديلة كانت مشوشة في الاجتماع الاقتصادي حتى وقت قريب ، ذلك لتجيب عن تساؤل مهم هو كيف نؤسس طريقا عمليا  للإصلاح الاقتصادي ؟فالورقة البيضاء هي عملية جراحية اقتصادية تتطلب صبرا واصرارا وارادة لبناء مستقبل  البلاد في الاستقرار والتنمية وهي اقرب الى دستور اقتصادي تطبيقي في مرتسم الاصلاح".
وأشار إلى أن "الهدف من تقييم نجاحات واخفاقات تطبيق الورقة البيضاء في سنتها الاولى  بعد انقضاء السنة المالية الراهنة وتقييم النتائج الاقتصادية والمالية ذلك لتعديل المسار او حذف او اضافة المسائل الاجرائية المهمة لبلوغ امثلية تطبيق الورقة الاصلاحية في نهاية المطاف".