آخر الأخبار
السوداني يلتقي محافظ البنك المركزي صولة أمنية تطيح بارهابي و6 تجار للمخدرات في 3 محافظات الكشف عن تهديد إيراني للصدر قبيل تشكيل حكومة السوداني محافظ ديالى يصادق على الكلف المالية لتثبيت أكثر من 30 ألف محاضر بالفيديو.. إعترافات "ساحر" يمتهن الشعوذة للإحتيال على النساء

النفط تكشف إجراءاتها لمواجهة هبوط الأسعار وتؤكد التواصل مع باقي دول أوبك

اقتصاد | 10-03-2020, 15:46 |

+A -A

بغداد اليوم- خاص

كشف المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد، الثلاثاء (10 اذار 2020)، عن تواصل العراق مع باقي دول منظمة (أوبك)، كبار منتجي النفط في العالم، لتدارك الهبوط الحاد بأسعار النفط الذي شهده الأسواق العالمية مؤخراً، كاشفاً عن ان الطاقة الإنتاجية المتاحة حالياً تبلغ 5 مليون برميل يومياً.

وقال جهاد في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "العراق يتعامل بواقعية مع المتغيرات التي تحصل في السوق النفطية وبذل جهود كبيرة في الاجتماع الوزاري الاخير لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول المنتجة المتحالفة معها من خارج اوبك، لتقريب وجهات النظر حول موضوع خفض الانتاج".

وبين، أن "الاختلاف في وجهات النظر السعودية- الروسية حول التخفيض وعدم التوصل ادى الى فشل الاتفاق بشأنه ما تسبب في تدهور أسعار النفط، وما زاد الامر سوءاً هو إعلان السعودية خفض اسعار نفوطها في الأسواق العالمية وضخ المزيد منه، وهذا أدى الى انخفاض حاد في أسعاره ايضاً".

وبين، أن "العراق يعمل على التواصل مع كبار المنتجين بهدف تقريب وجهات النظر والتوصل الى اتفاق ينقذ السوق النفطية".

وأشار جهاد إلى أن "ضخ كميات كبيرة من النفط يضر باقتصاديات الدول المنتجة ويقيد مشاريع التنمية الاقتصادية"، مبيناً أن "العراق لن يدخل في مضاربات سعرية أو تسويقية ويتعاطى مع الازمة بواقعية وحلم وروية".

وزاد، أن "اتفاق خفض الانتاج ينتهي نهاية الشهر الحالي وبعد انتهاء شهر آذار يحق لأي دولة انتاج الكمية المناسبة، ونأمل التوصل الى اتفاق خلال هذه الفترة مع الدول المعنية من اجل التقليل من الخسائر".

ولفت جهاد إلى أن "معدلات الانتاج في العراق مستمرة ونراقب المتغيرات في السوق النفطية ونتخذ القرارات المناسبة وبما يتناسب مع متغيرات السوق بالتزامن مع جهد الوزارة من اجل ردم الخلافات بين الدول الاعضاء من خارج أو داخل (أوبك) من أجل مصلحة المنتجين والعمل على التوازن بين العرض والطلب"، مشيراً إلى "ضرورة أن نفرق بين التصدير والانتاج ، ومنظمة (أوبك) تحدد كميات  الانتاج وليس التصدير".

واكد، أن "تصدير النفط العراقي تتم وفق المخطط، ولدينا عقود شهرية وزبائن ملتزمين تجاههم بالكميات المتعاقد عليها".

وأوضح، أن "الطاقة المتاحة للعراق من النفط الخام تبلغ حوالي 5 مليون برميل يومياً"، مستدركاً "من غير الحكمة ضخ المزيد من النفط الى الأسواق العالمية بأسعار متدنية، بينما نهدف الى تصدير كميات مناسبة بأسعار معقولة".

وأضاف المتحدث باسم الوزارة: "نراقب عن كثب المتغيرات في السوق النفطية من خلال اتصالاتنا مع الدول ونأمل الحصول على حلول مناسبة بالتشاور مع أعضاء (أوبك) او من خارج المنظمة"، مؤكداً أن "عدم التوصل إلى أي اتفاق يؤدي إلى فوضى في السوق النفطية ويضر الجميع".

وعن سعر برميل النفط الذي يبيع من خلاله العراق نفطه، في ظل هبوط الأسعار، قال جهاد "لا يمكن تقدير أسعار النفط يومياً، الوزارة تصدر احصائية شهرية عن مجموع الكميات المصدرة والإيرادات المتحققة ومعدل سعر بيع البرميل".