آخر الأخبار
الأرجنتين تتجاوز استراليا وتتأهل الى ربع نهائي كأس العالم متنبئ جوي يوضح حالة الطقس في العراق صحيفة أميركية تكشف سببًا "غير معلن" لتغيير قائد قوات حرس الحدود العراقي الزراعة تحدد الأراضي الزراعية المشمولة بقرار التمليك التربية: لا توجد عطلة رسمية غداً باستثناء محافظة واحدة

الغضبان: حريصون على اعتماد آليات دقيقة في تسعيرة النفط العراقي لتحقيق أعلى الإيرادات

اقتصاد | 10-03-2020, 14:26 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد

 

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وزير النفط ثامر الغضبان، الثلاثاء (10 آذار 2020)، حرص الحكومة والوزارة على اعتماد اليات دقيقة في تسعيرة النفط العراقي وبما يضمن تحقيق اعلى الايرادات المالية.

وذكر بيان صادر عن وزارة النفط، أن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بآلية تسعيرة النفط العراقي التي تنفذها وزارة النفط واعتمادها على التحليل الفني والعلمي والواقعي، من خلال المتابعة الدقيقة لتطورات وتقلبات السوق النفطية العالمية والمتغيرات التي تطرأ عليها، جاء ذلك اثناء حضوره اجتماع التسعيرة في شركة تسويق النفط، بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر عباس الغضبان".

ونقل البيان، عن وزير النفط ثامر الغضبان، تأكيده "حرص الحكومة والوزارة على اعتماد اليات دقيقة في تسعيرة النفط العراقي وبما يضمن تحقيق اعلى الايرادات المالية".

وأضاف الغضبان، أن "الوزارة تتعامل بواقعية وحكمة مع المتغيرات وتجري اتصالات مع الدول الاعضاء في اوبك وخارجها، بهدف بحث الاليات التي يمكن اعتمادها لوضع حد لتدهور أسعار النفط في السوق العالمية ووضع معالجات مناسبة لذلك".

من جهته قال مدير عام شركة تسويق النفط علاء الياسري ان "(سومو) تتابع باهتمام تطورات السوق النفطية وانها تجري اتصالات مكثفة مع المحافظين في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك".

وعن تسعيرة النفط العراقي اكد الياسري ان "الشركة تعتمد أدق المعايير التي تتناسب مع نوعية وكثافة النفط العراقية، مشيرا ان العراق يحظى بمكانة متميزة في الاسواق النفطية ويعمل على تعزيز ذلك والايفاء بالتزاماته تجاه الشركات المتعاقدة معها في السوق النفطية العالمية".

فيما اكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عاصم جهاد، أن "اغراق السوق العالمية بالنفط هو ليس في صالح الدول المنتجة ويضر باقتصادياتها ويؤدي الى عدم الاستقرار وينعكس سلبا على الاقتصاد العراقي، بالإضافة انه يقوض فرص التنمية".

وتابع ان "العراق يعمل على لعب دور في تقريب وجهات النظر بين الدول المنتجة من اجل التوصل الى اتفاق يعيد التوازن للسوق النفطية واستقرارها"، مشيرا الى ان "اي حرب سعرية للاستحواذ على اكبر حصة في السوق لا تخدم مصالح الدول المنتجة".