القوات الأمنية تطلق الرصاص الحي لتفريق متظاهري الزعفرانية جنوبي بغداد

سياسة 2019/10/02 12:02 882
   

بغداد اليوم- بغداد

أطلقت القوات الأمنية، الأربعاء (2 تشرين الأول 2019)، الرصاص الحي لتفريق متظاهري منطقة الزعفرانية، جنوبي العاصمة بغداد.

وقال مصدر امني لـ(بغداد اليوم)، إن "القوات الأمنية اطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في منطقة الزعفرانية".

وفي وقت سابق أفاد مصدر مطلع، الأربعاء (02 تشرين الأول، 2019) بوصول قوات مكافحة الشغب إلى الزعفرانية بعد تصاعد التوتر فيها.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "قوات مكافحة الشغب وصلت لمنطقة الزعفرانية وإطلاق رصاص حي على المواطنين لتفريقهم".

قبيل ذلك، تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، أشرطة مصورة، لتفريق المتظاهرين في منطقة الزعفرانية، بالرصاص، والقنابل المسيلة للدموع.

وفي صباح اليوم، قطع متظاهرون طريقا حيويا يربط بغداد بمحافظة ديالى، بالإطارات المحروقة، في تقاطع الصحة بمنطقة الشعب شمالي العاصمة.

وشهدت، محافظات بغداد والبصرة والديوانية وذي قار وكربلاء، وبابل، وميسان، تظاهرات شعبية بدأت، منذ الثلاثاء، استجابة لدعوات أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على تردي الخدمات وتفشي الفساد والبطالة.

وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، علي البياتي، قد كشف، الأربعاء (02 أيلول 2019)، عن حصيلة جديدة لتظاهرات يوم أمس، مبينا أن الحصيلة النهائية حتى اللحظة وصلت إلى سقوط شهيدين واصابة 263، بينهم معتقلين. وقال البياتي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "العدد الكلي وصل 265 بين جريح ومعتقل، فيما بلغ عدد الجرحى من الاجهزة الأمنية 42 جريحا، و166 اخرين من المدنيين"، مبينا أن "الشهداء من المتظاهرين حتى اللحظة سجلت المفوضية حالتين فقط في بغداد وذي قار".

وأضاف البيان أن "المعتقلين وصل عددهم 55 متظاهرا، تما اخلاء سبيل 11 منهم فقط في البصرة من أصل 18 معتقلا، اما في واسط فقد تم اعتقال 30 متظاهرا، فيما سجلت المفوضية 7 حالات اعتقال في محافظة النجف".

 


اضافة تعليق


Top