الشمري: واشنطن وحلفاؤها تراقب تصريحات قادة الحشد وترى في العراق قريباً لإيران

تخطي بعد :
سياسة 2019/09/11 22:47 1374 المحرر:
   

بغداد اليوم - بغداد

أكد رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها تراقب تصريحات قادة الحشد الشعبي و "ترى في العراق قريباً لإيران".

وقال الشمري، خلال استضافته في برنامج "وجهة نظر" الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم، على قناة "دجلة" الفضائية، وتابعته (بغداد اليوم)، إن "جزءا من الاستهدافات التي حدثت لمقرات الحشد الشعبي، فرضية اسرائيل بها قد تكون الأقرب"، مبيناً أن "هناك محاولات من قبل اسرائيل في زمن رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، وان اسرائيل تنوي مهاجمة الفصائل المسلحة في العراق".

وأضاف الشمري، أن "الاشتراطات التي وضعت من قبل اميركا جزء منها نصت على انسحاب الفصائل التابعة لإيران من سوريا كما تسميها واشنطن، كان هناك استفزاز اميركي لهذه الفصائل، ووجدت هذه الفصائل من مصلحتها ان تمضي مع إيران".

وتابع الشمري، أن "جزءا من المشكلة على مستوى المنطقة هي وجود الفصائل المسلحة وهناك اتهام بانها تابعة لإيران، في العراق هناك محاولات للتمييز بين هيأة الحشد والفصائل المسلحة".

وأشار الشمري، الى أن "بعض القيادات في الحشد الشعبي لم تستطع أن تتعاطى مع الاعلام بشكل صحيح، وأن الكثير من القيادات لا تعلم ان تصريحاتها مراقبة من قبل واشنطن"، لافتاً الى أن "جزءا من حلفاء اميركا ينظر للعراق على انه قريب الى طهران بسبب هذه التصريحات التي تعلن وقوفها مع إيران".


اضافة تعليق


Top