اتهامات للسفارة الأميركية بإيواء “جناح” إسرائيلي لتنفيذ عمليات اغتيال واستهداف لمواقع عسكرية

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/22 11:48 505 المحرر:mst
   

بغداد اليوم – بغداد

قال النائب عن كتلة صادقون البرلمانية، حسن سالم، اليوم الخميس، إن السفارة الأميركية في بغداد تضم جناحا أمنيا إسرائيليا، فيما أشار إلى أن إحدى مهام هذا الجناح هي استهداف المواقع العسكرية للحشد الشعبي، عبر الطائرات المسيرة.

وقال حسن سالم، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، انه "لا وجود للأمن والأمان في العراق الا بإغلاق السفارة الاميركية، والتي هي عبارة عن سفارتين وليست واحدة حيث تضم سفارة للكيان الصهيوني داخلها".

وشدد سالم، على ضرورة "تدويل هذه القضية وعدم السكوت على هذه الجرائم"، مبيناً أن "تنصل اميركا عن هذا الاستهداف غير حقيقي، لأنها تعني الكيان الصهيوني، وأميركا تسيطر على الاجواء العراقية".

وأكد النائب عن كتلة صادقون في البرلمان، على أهمية "انهاء وجود التحالف الاميركي، لأنه سبب رئيس بخرق الاجواء العراقية".

وكان نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، ابو مهدي المهندس، قد اتهم الأربعاء (21 آب 2019)، الأميركان بـ"ادخال" أربع طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقرات عسكرية عراقية، وفيما حمل القوات الأميركية مسؤولية ما يحدث من استهداف لمقرات الحشد الشعبي، هدد بالدفاع عن تلك المقرات بالأسلحة الموجودة وأسلحة "أكثر تطورا".

وتشهد مخازن الاسلحة التابعة لقوات الحشد الشعبي، منذ مطلع العام الحالي انفجارات متلاحقة بعضها نتيجة تماس كهربائي او حوادث عرضية فيما يقول قياديون فيها ان بعضها استهدف بضربات من الجو ، فيما لم يعرف طبيعة استهداف البعض الاخر لغاية الان.

وكان اخرها التفجير الذي حدث في معسكر الصقر بمنطقة الدورة جنوبي بغداد في مطلع الشهر الحالي، فضلا عن التفجير الذي حدث، الثلاثاء 20 اب 2019، بمخزن اسلحة، تابع لفصيل بالحشد في قاعدة بلد العسكرية بمحافظة صلاح الدين.


اضافة تعليق


Top