earthlinktele

الكشف عن موعد عودة قوات البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/19 18:33 1101 المحرر:nn
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني، سليم همزة، اليوم الاثنين، عن موعد عودة قوات البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها.

وسيطرت القوات العراقية وفصائل الحشد الشعبي على كركوك، وكافة المناطق المتنازع عليها في 16 أكتوبر 2017، ضمن خطة فرض الامن، ردا على استفتاء الاستقلال الذي اجراه الاقليم في 25 ايلول 2017.

وقال همزة، في تصريح خاص (بغداد اليوم)، إن "هناك الكثير من الملفات العالقة بين بغداد واربيل وهذا معلوم لدى الجميع، لكن الزيارات المتبادلة ستكون بمثابة انفراج لحل تلك الخلافات".

وأضاف همزة، أن "هناك ارادة حقيقية من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني، لحل تلك الملفات العالقة تحت مظلة الدستور"، مشيرا الى ان "عدم حل تلك الخلافات قبل موعد طرح مشروع قانون موازنة 2020، سيؤدي الى مشاكل كبير بين بغداد واربيل".

وتابع همزة، أن "عودة البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها، امر متوقف على الحوارات خلال الاشهر المقبلة، باعتبار الدستور نص على ان تكون ادارة تلك المناطق بطريقة مشتركة حتى يتم تنفيذ المادة 140 من الدستور".

وكانت وزارة البيشمركة قد كشفت، الإثنين، 12 آب، 2019، عن خطوة تبحثها مع بغداد بشأن أمن المناطق المتنازع عليها.

وقال وزير البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، شورش إسماعيل، خلال زيارة آخر نقطة لقوات البيشمركة في حدود كرميان بمنطقة كوكس بين كلار وجلولاء، في مؤتمر صحفي انه "بعد العيد سنحاول التباحث مع بغداد للتقدم وملء الفراغ الامني في المنطقة، خاصة بعد مقتل اربعة من البيشمركة والاسايش في هجوم لمسلحي داعش".

وأوضح ان "هذه الخطوة تأتي لملء الفراغ الامني في حدود المناطق المتنازع عليها"، مبينا "هذا الفراغ اعطى فرصة ذهبية لمسلحي داعش للتحرك والقيام باعمال ارهابية".

وقرر مجلس وزراء اقليم كردستان، الثلاثاء 30 تموز 2019، تشكيل لجنتين للتفاوض مع بغداد بشأن القضايا المالية والنفطية والمناطق المتنازع عليها بين الطرفين.

وقال مصدر كردي مطلع لـ(بغداد اليوم)، إن "مجلس وزراء اقليم كردستان أنهى جلسته في أربيل برئاسة مسرور بارزاني"، مبينا أن "المجلس صوت، خلال الجلسة، على تشكيل لجنتين للتفاوض والتفاهم مع بغداد، احداهما تتعلق بالقضايا المالية والنفطية، واللجنة الأخرى خاصة بوضع كركوك والمناطق المتنازع عليها".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن "مجلس وزراء الإقليم قرر ارسال وفد الى بغداد للتفاوض والتفاهم حول قضية تسليم النفط وقضية الموازنة، واستكمال المباحثات التي جرت في أربيل".

وكان وفد من الحكومة الاتحادية يـضم كل من وزير المالية فؤاد حسين، ورئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض، ووزير النفط ثامر الغضبان، ومدير مكتب رئيس الوزراء، ابو جهاد الهاشمي قد زار أربيل في تموز الماضي واجتمع مع حكومة اقليم كردستان لبحث حل المشاكل العالقة بين الطرفين.

 


اضافة تعليق


Top