يوسف الناصري: مقطع الفيديو بخصوص حل الجيش "مفبرك"

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/15 00:16 4377 المحرر:
   

بغداد اليوم - بغداد

قال القيادي في حركة النجباء، يوسف الناصري، الاربعاء، إن مقطع الفيديو الذي تم تداوله بشكل كبير بخصوص حل الجيش العراقي "مفبرك وتم اقتطاعه ومنتجته بطريقة مؤسفة".

وذكر الناصري في بيان، إن "جيوش السفارة الاميركية الذين هبوا الآن للدفاع عن الجيش ضد مقطع مفبرك قد تم اقتطاعه ومنتجته بطريقة مؤسفة من لقائي على قناة الاتجاه للتصيد بالماء العكر هم أنفسهم سابقا من وصفوا الجيش بأوصاف لا تقبل ولا يمكن حتى نطقها، وفي ذلك الوقت صدورنا ودماؤنا واصواتنا واقلامنا كانت أمام الجيش وأمام هجمتهم الشرسة المدفوعة الثمن، ودافعنا عنه وساندناه ، وأما اليوم عندما اتكلم عن خائن في الجيش وهو الفلاحي الذي اعطى احداثيات الحشد الشعبي للمستكبر الاميركي وأتكلم عن تطهير الجيش من هذه العناصر الفاسدة التي كانت السبب سابقا في الانكسارات التي حصلت في الموصل وغيرها تجد هؤلاء المرتزقة يهبون لفبركة الاخبار تنفيذا لاوامر اسيادهم القابعين في السفارة".

وأضاف، "ما كلامي هذا الا دفاعا عن جيشنا العراقي البطل وحرصا عليه من هذه العناصر الفاسدة التي تسيء للشرف العسكري فكان ومازال الجيش العراقي في عقيدتنا ضمن تجمع شورى العلماء والتجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة هو السور للوطن والحامي والمدافع".

وتابع، "فأقول لكم ان حملتكم هذه وتشويهكم لن يثنينا وسنبقى نطالب بأن تكون منظومتنا الامنية قوية وتتسم بالنزاهة وابعاد العملاء والفاسدين عنها واعطاء دور اكبر للحشد الشعبي الذي اثبت جدارته وانجازاته وكفاءته، وأما اصحاب المزايدات الاعلامية والذين نعلم ما يطرحونه بالكواليس من سموم ضد العراق وشعبه فلن نهتم لمزايداتهم ولن تنفعهم الوجوه المتلونة كذلك فإن الشعب العراقي واع ولن تنطلي عليه اكاذيب صفحة فيسبوكية يديرها صبي السفارة الاميركية والتي تسمى كذبا بالخوة النظيفة".

وقال: "وانا وان كنت لست تابع لاي فصيل ولا للحشد ولكني كنت ولا زلت مدافعا عنهم وعن جيشنا وقواتنا ولذلك استغرب من تسرعهم في بيانتهم ولو تحروا من الخبر لتبين الحقيقة وكونه كذب مفترى لكان خير من التسرع والله من وراء القصد".

وكانت هيأة الحشد الشعبي قد ردت ، الأربعاء، على دعوات حل الجيش العراقي التي اطلقها معاون الأمين العام لحركة النجباء يوسف الناصري، مشيرا الى ان الأخير لا ينتسب للحشد وليس لديه أي منصب او صفة رسمية.

وذكرت المديرية في بيان تلقته (بغداد اليوم)، "‎تابعت مديرية الاعلام في هيئة الحشد الشعبي ردود الأفعال التي تلاحقت اثر تصريحات رجل الدين الشيخ الدكتور يوسف الناصري الذي لا ينتسب للحشد وليس لديه اَي منصب او صفة رسمية وإنما يشغل منصب (الأمين العام لشورى العلماء)".

وتابعت "اذ نشدد على ان اي تصريح فيه إساءة لقواتنا الامنية مرفوضة وبالأخص ضد الجيش العراقي البطل، نؤكد ان ما صدر عن الناصري في احدى البرامج التلفزيونية يمثل إساءة تعبر عن وجهة نظره الشخصية ولا تتعلق بِنَا لا من قريب ولا بعيد".

وأضافت "‎ومع محاولة بعض الجهات الاعلامية توظيف هذه التصريحات بشكل غير صحيح بالاشارة الى انها قريبة من منطلقات الهيئة، نهيب بجميع وسائل الاعلام عدم استضافة اي شخص بعنوان الحشد او التحدث باسمه بصفة قيادي او ما شابه وندعو الى التنسيق مع المديرية بهذا الخصوص".

وأشارت الى انه "‎وفِي الوقت الذي نحيي فيه تضحيات وبطولات جيشنا العراقي، نجدد موقفنا بالوقوف ضد الأطراف التي شككت بعقيدته في السابق او التي تسعى للنيل منه في الحاضر، ونؤكد على حماية ما تحقق من منجزات بفضل تضحيات الجيش والحشد في مقارعة الارهاب طيلة السنوات الماضية".

كما استنكرت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاربعاء، التصريحات التي وصفتها بـ"المسيئة" للجيش العراقي، فيما طالبت القيادي بحركة النجباء يوسف الناصري بالاعتذار بشأن هذه التصريحات.


اضافة تعليق


Top