نائب: معبر مندلي كان خاضعا لأربع جهات متنفذة.. هذا سبب اغلاقه غير المعلن

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/13 15:54 977 المحرر:gf
   

بغداد اليوم- بغداد

قالت النائب ناهدة الدايني، الثلاثاء (13 آب 2019) إن معبر سومار- مندلي الحدودي مع إيران كان خاضعا لأربع جهات متنفذة قبل اغلاقه.

وقالت الدايني في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "أربع جهات متنفذة كانت تهمين على معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران وهذا ما يقف وراء تكرار تغيير المدراء بشكل غير مسبوق لاي معبر حدودي عراقي".

واضافت الدايني، أن "المعبر شكل أهم مصادر القوى المتنفذة الاربع بسبب غزارة الاموال التي كانت تنهمر الى جيوب قادتها ومسؤوليها"، مشيرة الى أن "السبب الاهم وراء اغلاق المعبر والذي لم يعلن لوسائل الاعلام هو وجود معلومات يدخول مخدرات الى العراق عبر المعبر وهذا ما اثار المخاوف من تحوله الى نافذة للسموم البيضاء".

واكدت الدايني، أن "الحقيقة التي لا يعرف الكثيرون بان المناطق القريبة من المعبر لم تستفد اي شي منه طيلة سنوات باستثناء العشرات منن العاملين البسطاء باجور محدودة"، لافتة الى ان "اغلاق المعبر جاء بعد مطالبات نيابية وامنية كثيرة".

وكان رئيس هيأة المنافذ الحدودية وكالة، محمد العقابي، وجه باغلاق معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران ونقل جميع موظفيه الى معبر المنذرية الحدودي.

وتضمن كتاب صادر عن الهيأة: "نود اعلامكم بانه لا زالت الخروقات والتجاوزات والتهديدات التي تمارس من قبل الجماعات المسلحة على إدارة وموظفي منفذ مندلي الحدودي مستمرة، رغم اتخاذ الاكجراءات كافة لمعالجتها، وبناءً على ما تقدم نرتأي أن يتم اغلاق المنفذ وتحويل الموظفين والارساليات الى منفذ المنذرية الحدودي، لحين معالجة الخروقات".

بعدها تظاهر العشرات من اهالي محافظة ديالى، السبت (10 اب 2019)، قرب معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران شرق المحافظة للمطالبة بإلغاء قرار اغلاقه.


اضافة تعليق


Top