القيادات الامنية تزور موقع تظاهرات الشبك في نينوى وتنسحب دون اتفاق


  • 758
  • محليات
  • 2019/08/06 06:39

بغداد اليوم - نينوى

أفاد مصدر امني، الثلاثاء، 06 آب، 2019، بان القيادات الامنية، زارت موقع تظاهرات الشبك الرافضة لانسحاب اللواء (30) في الحشد من سهل نينوى، وانسحبت دون اتفاق.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "القادة الامنيين، وصلوا موقع التظاهرات في سهل نينوى، وانسحبوا دون اتفاق لعدم التنظيم والتدافع بين المتظاهرين".

وعقدت القيادات الأمنية، الثلاثاء، 06 آب، 2019، اجتماعاً مع ممثلي الشبك بمقر عمليات نينوى.

وذكر إعلام قيادة عمليات نينوى، في بيان موجز، أن "اجتماعا يجري الان، بين القيادات الامنية وقيادة عمليات نينوى مع عدد من المكون الشبكي لايجاد حلول سلمية".

وفي وقت سابق من اليوم، وصل نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يارالله، ورئيس اركان الجيش، الفريق أول ركن عثمان الغانمي، ورئيس هيأة الحشد الشعبي، فالح الفياض، ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، الى مدينة الموصل، وعقدوا اجتماعا مشتركاً، في مقر قيادة عمليات نينوى.

وتأتي الزيارة بعد يوم من اقامة اعتصامات في قرية بازوايا بسهل نينوى احتجاجاً على قرار القائد العام للقوات المسلحة سحب اللواء 30 من جميع مناطق انتشاره وهو ما رد عليه سياسيون شبك بمطالبة ابناء المكون بالتظاهر لاجبار الحكومة على التراجع عن قرارها.

وقطع المحتجون الطريق الواصل بين الموصل واربيل بالاطارات، ورُشِقَت سيارات تابعة للقوات الأمنية بالحجارة.

وأمر رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، الإثنين (5 آب 2019) بانسحاب جميع عناصر اللواء 30 من نقاط التفتيش كافة، في سهل نينوى.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©