earthlinktele

نتنياهو يطلق شريطاً دعائياً يلمح لقصف العراق

تخطي بعد :
سياسة 2019/07/24 09:31 1061 المحرر:ht
   

بغداد اليوم- متابعة

أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو،  شريطاً مصوراً ضمن حملته الانتخابية يلمح فيه إلى دور بلاده في القصف الذي قامت به الطائرة الإسرائيلية المسيرة، فجر يوم الجمعة الماضي، على موقع تابع لقوات الحشد الشعبي في العراق حسب زعمه.

وذكرت صحيفة الشرق الاوسط في تقرير لها، أنه في الوقت الذي تتردد فيه معلومات وتقديرات بأن طائرة مسيرة إسرائيلية هي التي قصفت موقعاً للحشد الشعبي في العراق، شمال بغداد، فجر يوم الجمعة الماضي، نشر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، شريطاً مصوراً ضمن حملته الانتخابية يلمح فيه إلى دور إسرائيلي محتمل في الهجوم.

وأضاف التقرير، أن نتنياهو اختار أن يتطرق للموضوع من دون مبرر منطقي، اذ يظهر في الفيديو وهو يتحدث عن احتمال واقعي لأن يهاجم الطيران الإسرائيلي مواقع إيرانية في العراق، وقد حدد يومها بشكل دقيق قاعدة عسكرية تابعة لـ(الحشد الشعبي) في العراق".

وتابع التقرير، أن "المعلقين الإسرائيليين على الفيديو ربطوا بين هذا النشر وبين خبر الغارة الجوية على قاعدة عسكرية تابعة لـ"الحشد الشعبي" في محافظة صلاح الدين في العراق في الثانية من فجر الجمعة من الأسبوع الماضي، علماً بأن أي منظمة أو دولة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم، كما نفت وزارة الدفاع الأميركية أن تكون الولايات المتحدة قد شاركت في الهجوم، لافتا إلى انه في الشريط المشار إليه، تظهر بداية مقابلة مع المرشح الثاني في قائمة «كحول لفان»، لبيد، مع شبكة «CNN»، وهو يتأتئ، بينما يظهر لاحقاً خطاب نتنياهو في الجمعية العامة وهو يتكلم بطلاقة غير عادية باللهجة الأميركية للغة الإنجليزية مطلقاً تهديدات قوية بشن هجوم في العراق.

وكانت لجنة التحقيق المركزية المرسلة من هيأة الحشد الشعبي، قد أعلنت الأحد 21 تموز 2019، نتائج التحقيق بحادثة قصف معسكر الشهداء التابع للهيأة الذي يقع بالقرب من مدينة آمرلي.

وأكد تقرير اللجنة المتخصصة بحسب بيان لهيأة الحشد تلقته (بغداد اليوم)، أنّ "التحقيقات التي أُجريت قد أثبتت أن الانفجار لم يكن استهدافا عسكريا نتيجة طائرة مسيرة او صاروخ موجه إنما كان مجرد حريق لوقود صلبة نتيجة خلل داخلي".

واشار التقرير، إلى أن "الحادث لم يسفر عن وقوع قتلى في صفوف قوات الحشد الشعبي".

 


اضافة تعليق


Top