بلاغ نيابي لعبد المهدي بشأن خطر يهدد بغداد.. هذا ما يتعلق بالحدود


  • 1,465
  • أمن
  • 2019/07/23 13:49

بغداد اليوم _ بغداد 

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الثلاثاء 23 تموز، عن إبلاغ القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، عن منطقة رخوة أمنياً، تشكل تهديداً حقيقياً على العاصمة بغداد وديالى وصلاح الدين.

وقال عضو لجنة الأمن، سعران الأعاجيبي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "منطقة مطيبيجة من المناطق التي تشكل تهديداً أمنياً على محافظة بغداد وصلاح الدين وديالى، وصولاً إلى مناطق جبال حمرين".

وأضاف الأعاجيبي، أن "اللجنة الأمنية أبلغت القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، بوضع المنطقة وفق تقارير أمنية"، مبيناً أن اللجنة "شددت خلال لقائها برئيس الوزراء قبل أيام، على ضرورة مسك الحدود أيضاً".

وتابع، أن "الحدود بحاجة إلى طائرات مسيرة وكاميرات مراقبة وأجهزة متطورة، إضافة إلى القوات الماسكة لتعزيز الجهد العسكري، وضمان عدم تسلل الإرهابيين".

وأشار عضو لجنة الأمن في البرلمان، إلى أن "العمليات التي تم الإعلان عنها، حققت نتائج باهرة خصوصاً في منطقة الطارمية"، لافتاً إلى وجود "نية لتشكيل أفواج من أهالي المنطقة لضمان تأمين وحماية الطارمية".

وكانت القوات الامنية، قد انطلقت قبل أسبوعين بتنفيذ المرحلة الأولى عمليات "إرادة النصر" للقضاء على بقايا داعش في بعض المناطق القريبة من محافظة بغداد وصولاً للحدود مع سوريا، ثم بدأت السبت الماضي بتنفيذ المرحلة الثانية تمثلت بعمليات تفتيش وتطهير شمال بغداد والمناطق المحيطة بها.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

المواطن

یجب تبدیل المناطق الرخوه الی اماکن آمنه و مستقره.

7/23/2019 6:56:37 PM
المواطن

صح مئة في المئة. قوات ماسكه. كاميرات. طائرات مسيره تصور في الليل و النهار.

7/23/2019 6:59:13 PM


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©