في اربيل.. كاتب يحرق دار نشر بدعوى طباعة كتبه دون اذنه ! ( فيديو )


  • 1,735
  • أمن
  • 2019/07/14 05:23

بغداد اليوم - اربيل

اقدم كاتب كردي على اضرام النيران بأحد دور النشر في اربيل بدعوى طباعتها لكتبه دون اذن مسبق.

وقال مصدر امني ان " الكاتب الكردي فرهاد بيربال  اقدم على حرق دار الوفاء للكتب والثقافة في مدينة أربيل والتي تحتوي على 5 آلاف كتاب بدعوى انها تقوم بنشر الكتب الخاصة به بدون أذن أو موافقة قانونية".

واضاف ان "بيرال ادعى انه اخطر الدار في اكثر من مناسبة بعدم نشر كتبه وقام بحرقها نتيجة رفضها التجاوب مع مطالباته".

واشار الى ان " القوات الامنية اقدمت على اعتقال الكاتب الكردي بعد التثبت من قيامه بالجريمة".وكانت شرطة محافظة اربيل، إعتقلت، الأحد، 11/ 3/ 2018، الكاتب والشاعر الكردي فرهاد بيربال بناء على شكوى تتهمه بإهانة الناس.

وقال مدير شرطة اربيل اللواء عبد الخالق طلعت في تصريح لوسائل اعلام كردية تابعته "بغداد اليوم"، إن "قوات الشرطة وبناء على مذكرة اعتقال احتجزت فرهاد بيربال في الساعة 11:00 صباحا بالتوقيت المحلي"، مشيرا الى أن "المدعي العام أمر باعتقال بيربال بعدما تلقى شكاوى تتهمه بالإهانة".

وكان ناشطون قد نشروا على الانترنت تسجيلا مصورا يظهر بيربال بينما كان يوجه إهانات قاسية الى رجل عربي يرتدي الزي العربي التقليدي في مدينة اربيل.

وأضاف مدير الشرطة أن "الشرطة كانت فيما مضى على علم بممارسات بيربال، لكنها لم تتلق أي شكوى بحقه"، مبينا أن "أمر الاعتقال جاء بعد نشر الفيديو الأخير".

وتابع طلعت إن "توقيف بيربال فرصة لكي يراجع نفسه ويكون على دراية بالممارسات التي يفعلها وكيف تضر بالمجتمع لاسيما الإهانات والتشهير"، مؤكدا أن "بدء التحقيقات معه مع مباشرة الطبيب المختص باجراء الفحوصات اللازمة".

وأكد طلعت، أن "بيربال سيحال الى المحكمة والتي ستبت في امره لاحقا".

يعد بيربال أحد اكثر الشخصيات اثارة للجدل في اقليم كردستان بسبب اسلوبه في الانتقاد وقراءة الشعر. وكثيرا ما كان يتعرض لاعتداءات من قبل اشخاص ساخطين على نقده وأفعاله التي يعتقد كثيرون أنها تحمل اساءات تدخل في اطار الإهانة بحق الناس.

وفرهاد هو كاتب ومحاضر جامعي ولد عام 1961 في اربيل وتخرج من جامعة السليمانية عام 1984 ثم سافر الى اوروبا وبعدها عاد الى كوردستان وله مؤلفات عديدة.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©