earthlinktele

بصريون يكشفون عن صفقة عقدت بين الأحزاب لإبقاء العيداني بمنصبه مقابل 3 مليار دولار

تخطي بعد :
سياسة 2019/07/12 22:46 1143 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم _ البصرة

كشف ناشطون بصريون، الجمعة (12 تموز 2019)، عن صفقة عقدت بين الأحزاب السياسية لإبقاء اسعد العيداني محافظاً للبصرة، مقابل 3 مليار دولار.

وقال الناشطون في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "مشاريع البصرة تخضع للتفاوض في بغداد والنجف ومن يريد الحصول على تلك المشاريع عليه ان يذهب للتفاوض مع الهيئات الاقتصادية للأحزاب"، مبينين ان "المشاريع وزعت على شركات تابعة لأعضاء في مجلسي النواب والمحافظة من اجل إبقاء اسعد العيداني محافظا للبصرة".

ووصف الناشطون، "خطة المشاريع في البصرة بالبائسةً، حيث انها ولدت ميتة بعد ان تقاسمت الهيئات الاقتصادية التابعة للأحزاب ابرز المشاريع قبل ان تصادق عليها وزارة التخطيط".

ورغم محاولات مراسل (بغداد اليوم)، في الحصول على رد من محافظ البصرة، او مكتبه الإعلامي، الا انهما لم يردا على أي اتصال هاتفي، او طلب تصريح.

من جانبه انتقد رئيس لجنة الخدمات في مجلس البصرة، جواد عبد العباس الامارة، الجمعة (12 تموز 2019)، آلية منح المشاريع في المحافظة، لاسيما مشاريع إحالة الطرق.

وكشف عبد العباس الامارة، في حديث لـ(بغداد اليوم)، عن "وجود مشاريع في قطاع الطرق، كان يفترض أن تحال إلى لجنة إعمار البصرة المشكلة من قبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، والتي كانت تحت إشراف ومسؤولية كل من هادي العامري ووزير البلديات الأسبق عادل مهودر"، مستدركاً إن "هذه المشاريع لم يتم احالتها، كما أن العامري ومهودر انسحبا من مسؤولية هذه اللجنة"، (في إشارة إلى بقاء مصير تلك المشاريع مجهولاً).

وبين أن "الحكومة الاتحادية كان لديها رؤية تقضي بأن ترفع الوحدات الإدارية في البصرة حاجتها من مشاريع التبليط على وجه الخصوص إلى تلك اللجنة"، مضيفا أن "اللجنة أخذت تلك الأقوال (في إشارة إلى كشوفات مشاريع التبليط) لكنها انسحبت لاحقاً، بعدما كان يفترض أن ترفع تلك اللجنة الكشوفات إلى ديوان المحافظة ليستكمل بدوره الإجراءات الخاصة بشأنها".

وتابع: "ويبلغ مقدار الأموال المخصصة للبصرة منذ احتجاجات ايلول من العام الماضي فضلا عن موازنة عام 2019 نحو 3 مليار دولار مخصصة اغلبها لمشاريع البنى التحتية وتحلية المياه".


اضافة تعليق


Top