earthlinktele

قائد شرطة البصرة: ’’اذناب البعثيين’’ ينشرون الاكاذيب للقيام باعمال عنف ومنع خروج التظاهرات السلمية

تخطي بعد :
روابط 2019/06/18 08:38 1236
   

بغداد اليوم - متابعة

حذر قائد شرطة البصرة الفريق رشيد فليح، الثلاثاء 18 حزيران 2019، من محاولات من اسماهم بـ "اذناب البعثيين" التأثير على امن المحافظة ومنع خروج التظاهرات السلمية عبر نشر الاكاذيب.

وعلق فليح في تصريح صحفي تابعته (بغداد اليوم) بشأن إلقاء منشورات نسبت لداعش في البصرة ان "هناك محاولات بائسة منفردة من قبل العناصر الضالة والإرهابية لاستغلال نوايا المواطنين في البصرة بالخروج في تظاهرات سلمية تطالب بتوفير الخدمات، من خلال التحريف ونشر الأكاذيب والادعاءات عن وجود هذه العصابات الإرهابية بين صفوف المتظاهرين، للقيام بأعمال عنف وتخريب ونشر الفوضى في مدينة البصرة الآمنة".

وأشار الفريق فليح، إلى أن "مطالب جماهير البصرة واضحة بتوفير الخدمات الحيوية وخاصة الكهرباء وتوفير فرص عمل للعاطلين من أبناء المحافظة"، مشدداً على "توافر الإمكانيات والخبرات الأمنية والاستخبارية والموارد البشرية والفنية لرصد وملاحقة تلك العناصر وتقويض مخططاتها الإرهابية والإجرامية التي يعدها أعداء العراق".

وأكد أن "القيادات الأمنية في البصرة؛ في حالة انعقاد دائم لمتابعة التقارير الاستخبارية وتقييم المعلومات الخاصة بالعناصر الضالة".

وكانت القيادات الامنية في البصرة، عقدت الاثنين 17 حزيران 2019، اجتماعاً في منطقة ابي الخصيب جنوب المحافظة، بعد العثور على منشورات منسوبة لتنظيم داعش.

وقال مصدر أمني خاص لـ (بغداد اليوم) إن "القيادات الامنية عقدت اجتماعاً عاجلاً على خلفية العثور على منشورات بمنطقة ابي الخصيب تضمنت محتوى منسوباً لداعش احتوى تهديدات".

وكشف أن "القيادات الامنية توصلت الى معلومات اولية تشير الى ان المنشورات لا علاقة لها بداعش وتم ترويجها عبر احد المطلوبين بهدف اثارة الفوضى وضرب الاستقرار".

بعدها، أصدرت قيادة عمليات البصرة، الإثنين، 17 حزيران، 2019، بياناً بشأن المنشورات، فيما أوضحت حقيقة التهديدات الأمنية.

وذكرت القيادة، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أنها "تنفي وبشكل قاطع دخول قواتها الأمنية بحالة انذار ضمن قاطع المسؤولية بعد وجود منشورات في قضاء ابو الخصيب".

ورأت ان "المنشور لا يشكل أي تهديد أمني على محافظة البصرة خصوصا وأن القيادة لديها المعلومات الكاملة عن المنشور والجهات التي تعمل على انتشاره وسط الشارع البصري".

وأشارت الى أن "ما يثار من خلال بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول دخول القوات الأمنية بحالة انذار غير صحيح"، موضحة: "الا ان هناك بعض الإجراءات الأمنية اتخذت من قبل القيادة تعتبر ضمن واجباتها الاعتيادية".


اضافة تعليق


Top