شركة روسية تدفع علاوات للنساء كي يلبسن ثياباً قصيرة تُبرز أنوثتهن أثناء العمل


  • 1,074
  • محليات
  • 2019/06/05 07:22

بغداد اليوم _ متابعة

واجهت شركة روسية انتقادات حادة جرّاء عرضها دفع مبالغ إضافية للنساء إذ وافقن على ارتداء تنورات أو فساتين أثناء العمل.

وأًفيد بأن قرار منح العلاوات جاء في إطار حملة أطلِق عليها "سباق الأنوثة الماراثوني" الذي تقيمه شركة تاتبروف، المتخصصة بصناعات الألومينيوم، حتى 30 يونيو (حزيران) الحالي.

وتنص شروط "السباق"، على منح 100 روبل للموظفات اللواتي يرتدين تنورات "لا يزيد طولها عن خمسة سنتيمترات من الركبة" إضافة إلى أجورهن العادية، علماً أن الشركة تؤكد أن المشروع هو عبارة عن محاولة للمساعدة على توطيد الأواصر بين طاقمها.

 ويتوجب على النساء أن يرسلن صورا شخصية وهن يرتدين تنورات بهذه المواصفات إلى الشركة كي يحصلن على العلاوات".

يُشار إلى أن الشركة كانت من الموردين الذين تمت الاستعانة بمنتجاتهم في سياق الدورة الأولمبية الشتوية لعام 2014 في سوتشي، وبطولة كأس العام لكرة القدم عام 2018.

ونقل الإعلام الروسي عن الشركة قولها إن  60 امرأة شاركن في "السباق"، وذلك في إطار رفضها الاتهامات بتحيزها ضد المرأة.

وقال متحدث باسم الشركة لإذاعة "غوفوريت موسكفا" أخيراً "أردنا أن نُدخل الفرح إلى أيام عملنا".

 وأضاف موضحاً " أن 70% من أعضاء فريقنا هم رجال، وإن حملات من هذا النوع تساعدنا على التوقف قليلاً ونيل قسط من الراحة، وأن  هذه طريقة رائعة لتشجيع الفريق على التكاتف، فالكثير من النساء يلبسن تلقائيا البناطيل عند قدومهن للعمل، ولهذا نحن نأمل أن ترفع حملتنا درجة وعي سيداتنا، وتسمح لهن كي يشعرن بأنوثتهن وجاذبيتهن حين يخترن ارتداء تنورة أو فستان".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©