الحكيم: استخدام العراق منصة لحرب اعلامية تمس بالمرجعيات الدينية خرق للسيادة والاعراف الدبلوماسية


  • 1,181
  • سياسة
  • 2019/04/27 01:48
  • AF

بغداد اليوم - بغداد

اعتبر زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ، الخميس 27 نيسان 2019، استخدام العراق منصة لحرب اعلامية تمس بالمرجعيات الدينية حسب تعبيره خرقاً للسيادة والاعراف الدبلوماسية.

وقال الحكيم في بيان مقتضب، "نعلن عن رفضنا القاطع لأي مساس وتطاول على مقام المرجعية الدينية ومن أي دولة أو جهة أو شخص ما، ونحذر من تكرار مثل هذه الإساءات، و محاولة استفزاز مشاعر المواطنين".

وأضاف أن، "استخدام العراق منطلقا للحرب الإعلامية أو التجارية أو السياسية يمثل انتهاكا لسيادتنا الوطنية وخرقا واضحا للأعراف الدبلوماسية المتبعة بين الدول، ولقد شددنا مراراً ونجدد تأكيدنا هنا على حيادية العراق وعدم انجراره لسياسة المحاور، وننطلق بذلك من المصلحة الوطنية العليا التي تمثل بوصلتنا في التعامل مع الجميع".

وأصدر تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري، الجمعة (26 نيسان 2019)، بياناً للرد على منشور نشرته صفحة السفارة الامريكية في العراق، في فيسبوك تحدثت فيه عن ما اسمته ثروة المرشد الايراني علي خامنئي.

وقال التحالف في بيان له، إنه "يرفض وبشدة استخدام البعثات الدبلوماسية المتواجدة على الأراضي العراقية للإساءة الى اي دولة او الإساءة للمرجعيات الدينية التي لا يسمح ابناء الشعب العراقي بالمساس بها مطلقا".

وأضاف، أن "هذا الفعل يعد مخالفا لأعراف وقواعد العمل الدبلوماسي وان ما صدر من تجاوز كبير على احد المرجعيات الدينية المحترمة لدى ابناء الشعب العراقي من خلال الموقع الرسمي لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية هو تجاوز سافر وتعد غير مقبول".

وطالب البيان، بـ "حذف هذا البوست المسيء أولا، ونطالب الخارجية باستدعاء القائم بأعمال السفير الأمريكي وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة".

وأشار التحالف إلى أن "الشعب العراقي يحتفظ بالرد وفق الاطر القانونية من خلال القنوات السياسية والدبلوماسية والفعاليات الشعبية على هذا الإساءة البالغة".

وتابع: "بالأمس يتدخل هذا الذي يسمى (جوي هود) بالشأن الداخلي العراقي ويوجه الاتهامات والاوامر دون رادع واليوم تصدر هذه الإساءة من الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية ما يعني ان هناك اصراراً من هذا الشخص ومن خلفه إرادة صهيونية مشبوهة لتجاوز القانون والأعراف الدبلوماسية واستفزاز مشاعر العراقيين وتوتير العلاقة بين بغداد وواشنطن".

كما طالب البيان، "وزارة الخارجية باعتباره (جوي هوي، القائم بأعمال السفارة الامريكية في العراق) شخصا غير مرغوب فيه".

وكانت السفارة الأميركية في بغداد قد اتهمت، الخميس (25 نيسان 2019)، ايران بالفساد، فيما زعمت أن ممتلكات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، تقدر بـ 200 مليار دولار.

وذكرت السفارة الأميركية في بغداد، عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، أن "الفساد يستشري في جميع مفاصل النظام الإيراني، بدءاً من القمة".

وأضافت، أن "ممتلكات مرشد النظام علي خامنئي وحده تقدر بـ 200 مليار دولار، بينما يرزح كثير من ابناء الشعب تحت وطأة الفقر بسبب الوضع الاقتصادي المزري الذي وصلت اليه إيران، بعد أربعين عاماً من حكم الملالي".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

مراقب

الذي يقال في التصريحات ليس ما يقال بالسر !!!!!؟

4/27/2019 2:58:02 AM
لبن أربيل

ليس كل ما يقال في العلن كما يقال في الخفاء . العراقيين مفتشين باللبن.

4/27/2019 3:02:15 AM
سجاد

افهموها ياشعب العراق ،،، ان من جاء بهم قادر على إعادتهم الى اماكنهم السابقة والايام بيننا .

4/27/2019 3:07:03 AM

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©