earthlinktele

السفارة الأميركية في بغداد: ممتلكات خامنئي تقدر بـ 200 مليار دولار

تخطي بعد :
سياسة 2019/04/25 20:21 3641 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد

اتهمت السفارة الأميركية في بغداد، اليوم الخميس، النظام الإيراني بالفساد، فيما زعمت أن ممتلكات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، تقدر بـ200 مليار دولار.

وذكرت صفحة السفارة الأميركية في بغداد، على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، أن "الفساد يستشري في جميع مفاصل النظام الإيراني، بدءاً من القمة".

وأضافت صفحة السفارة، أن "ممتلكات مرشد النظام علي خامنئي وحده تقدر بـ200 مليار دولار، بينما يرزح كثير من ابناء الشعب تحت وطأة الفقر بسبب الوضع الاقتصادي المزري الذي وصلت اليه ايران، بعد أربعين عاماً من حكم الملالي".

وكان البيت الابيض، قد أعلن الإثنين (22 نيسان 2019) أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قرر عدم تجديد اعفاء دول من العقوبات المفروضة على إيران والمتعلقة باستيراد النفط منها.

وذكر البيت الأبيض، في بيان تابعته (بغداد اليوم)، أن "الرئيس الاميركي دونالد ترمب قرر عدم تجديد اعفاءات عقوبات النفط على إيران".

وأضاف البيان، أن "القرار يستهدف وقف صادرات نفط إيران تماما مع حرمان النظام هناك من دخله الرئيسي"، موضحاً أن "واشنطن والرياض وأبي ظبي، اتفقت على التحرك لتلبية حاجات سوق النفط".

وتابع، أن "واشنطن وحلفاءها سيبذلون أقصى ضغط اقتصادي ممكن على إيران".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، عن مسؤولين اثنين بوزارة الخارجية الأمريكية، أن "مايك بومبيو سيعلن اعتبارا من الثاني من أيار المقبل، انتهاء فترة استثناء 8 دول من العقوبات على الدول المستثناة حاليا من استيراد النفط الخام الإيراني أو مشتقاته".

وأعادت الولايات المتحدة في تشرين الثاني 2018، فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية، بعد انسحابها من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران وست دول كبرى.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن في وقت سابق، أن الولايات المتحدة صنفت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، لتكون تلك المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر كجماعة إرهابية.

وردت إيران بتصنيف القيادة المركزية للجيش الأميركي والقوات التابعة لها في منطقة غرب آسيا، كمنظمة إرهابية تقوم بدعم المتطرفين.


اضافة تعليق


Top