مستشار محافظ البصرة: العشائر استخدمت طائرات مسيرة لتحديد الاهداف وضربها في نزاع الكرمة ( فيديو )


  • 5,182
  • بالفيديو
  • 2019/04/25 07:15

بغداد اليوم- البصرة

كشف مستشار محافظ البصرة لشؤون العشائر، محمد الزيداوي، الخميس (25 نيسان 2019) عن استخدام طائرات مسيرة في النزاع العشائري الذي اندلع مساء الاربعاء في البصرة.

وقال الزيداوي في تصريح لـ(بغداد اليوم) ، إن "القتال العشائري ، الاربعاء 24 نيسان 2019، شهد تطورات ملفتة للنظر وهي استخدام الطائرات المسيرة، لتصوير وتحديد الاهداف ومن ثم ضربها"، مبينا أن "صواريخ متعددة الانواع ومختلفة المديات تم اطلاقها من قبل العشائر المتنازعة فيما بينها ".

واضاف أن "النزاع نتج عنه سقوط 4 قتلى و4 جرحى كحصيلة اولية، متهما الجهات المعنية بالتعتيم على الحصيلة الحقيقية".

وفي وقت سابق كشف مصدر أمني، الخميس، 25 نيسان، 2019، التفاصيل الكاملة للنزاع العشائري الذي اندلع مساء الاربعاء 24 نيسان 2019 في منطقة "كَرمة علي"، شمال البصرة، فيما أكد وصول تعزيزات امنية فجر اليوم، لاخماد النزاع والقبض على المتورطين.



وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "نزاعاً بين عشيرتين حدث في منطقة كَرمة علي شمال البصرة، استُخدمت فيه مدافع الهاون واسلحة رشاشة ثقيلة" مبيناً أن، "الانباء تضاربت حول سببه المباشر".



وتابع أن، "الاجهزة الامنية انسحبت من منطقة النزاع الى منطقة الكزيزة، لتجنب نيران الاسلحة المستخدمة بالنزاع، وانتظار التعزيزات العسكرية للتدخل لايقافه".



وبين أن، "الاجهزة الامنية المتمثلة بلواء مغاوير البصرة والفرقة المدرعة التاسعة، عاودت الانتشار في منطقة كرمة علي وانتشرت بكثافة، واعتقلت عدداً من المشتبه بصلتهم بالنزاع".



وأشار إلى أن، "الاجهزة الامنية لاحقت بعض المتورطين واشتبكت معهم قبل ان يلوذوا بالفرار فيما بدأت حملت دهم وتفتيش واسعة للقبض على جميع المتورطين".



وفيما يخص حصيلة الضحايا من العشيريتين، اوضح المصدر أن "شخصاً قتل، واصيب آخر، بالاضافة الى اضرار مادية جسيمة بالمباني القريبة من النزاع".

 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

جاسم الاسدي

الطائرات المسيره وباقي الاسلحة يعني عشائر مليشياويه

4/25/2019 8:42:17 AM
سناء

نطالب بإجلاء كل عشيرة تهدد حياة المواطنين ونبدأ بالحمادنة والبطوط ويا مستشار المحافظ كافي تصريحات الذي لايستطيع تحقيق الامن فلينقلع

4/25/2019 2:55:07 PM
البصره الاسيره

اصبح الجميع يصرح ، و البصره تشتعل ، فليعلم العالم اننا في حرب بسبب العشائر وظلمهم للناس ، حتى اصبحوا مافيات ... يخطفون و يقتلون و يدمرون ... ولا حل سوى أن اهاجر فلا أمان هنا إلا في الشكليات

4/27/2019 4:40:06 PM


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©