الاتحاد المكسيكي يفتح تحقيقًا مع مارادونا بسبب ترامب


  • 495
  • رياضة
  • 2019/04/03 06:53

بغداد اليوم/ متابعة

فتح الاتحاد المكسيكي لكرة القدم تحقيقًا ضد الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا، مدرب دورادوس دي سينالوا، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية المكسيكي، بسبب تصريحات مؤيدة لرئيس فنزويلا نيكولاس مادورو وضد نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وهاجم مارادونا ترامب، عقب فوز فريقه الأحد على تامبيكو، في الوقت الذي أهدى فيه الانتصار في اللقاء إلى مادورو، الذي تعاني بلاده أزمة سياسية واقتصادية عميقة تفاقمت في كانون الثاني الماضي، بعدما حلف اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة فاز بها في انتخابات وصفت بأنها "مزورة".

وفي بداية المؤتمر الصحفي الذي قدمه عقب انتهاء مباراة فريقه، قال مارادونا" أود أن أهدي الفوز لنيكولاس مادورو وكل فنزويلا التي تعاني، بسبب الأمريكيين، فقط لأن لديهم أكبر قنبلة على الأرض يعتقدون أنهم يستطيعون دهسنا، لكن هذا لن يحدث معنا، فلن يستطيع هذا الطاغية الذي عينوه رئيسًا أن يشترينا".

وقال الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، في بيان، إنه" تم فتح تحقيق، بسبب شبهة انتهاك للوائح الأخلاقيات للاتحاد على خلفية التصريحات، التي ذكرت في مؤتمر صحفي، عقب المباراة التي أقيمت في 31 آذار الماضي، حيث تحظر قوانين الأخلاقيات بالاتحاد على جميع أعضائه الإدلاء بتعليقات سياسية في أي حدث رياضي مكسيكي".

وكان نادي دورادوس، المنتمي لدوري الدرجة الثانية المكسيكي، قد أعلن تعيين أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا مدربًا جديدًا له في ايلول الماضي.

وقال النادي المكسيكي، في بيانه الرسمي " يسعد دورادوس الإعلان، إن دييجو أرماندو مارادونا هو المدرب الجديد لنادي السمكة الكبيرة، ويعتبر من قبل الكثيرين بأنه أفضل لاعب في التاريخ، عُرف دييجو بمسيرته كلاعب بقيادة فريقه بشجاعة وروح قتالية".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©