رئيس الجمهورية: حادثة الموصل لن تمر دون حساب عسير


  • 1,410
  • سياسة
  • 2019/03/21 11:24

بغداد اليوم _ بغداد

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الخميس، أن حادث غرق عبارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل، لن يمر دون حساب عسير.

وقال برهم صالح، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه: "بنفوس يعتصرها الألم نعزّي العراقيين بضحايا الفاجعة التي تعرض لها أهلنا في حادثة عبّارة الموصل".

وأضاف صالح، "إننا على تواصل مع الحكومة الاتحادية والمحلية وحكومة الاقليم لاستنفار الجهود لمعالجة الجرحى والبحث عن المفقودين".

وأكد رئيس الجمهورية، أن "الفاجعة لن تمر دون محاسبة عسيرة للمقصرين".

وكان رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، قد وجه في وقت سابق من اليوم الخميس، باستنفار كل جهود الدولة في عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، في نهر دجلة، وفتح تحقيق فوري لكشف المتسببين.

وكانت قيادة شرطة محافظة نينوى، قد أعلنت اليوم الخميس، انقاذ 19 طفلًا كانوا على متن عبارة الموصل التي غرقت في نهر دجلة.

وقال قائد شرطة نينوى، اللواء الركن حمد نامس الجبوري، في بيان تلقت (بغداد اليوم)، إن "الحصيلة الأولية لحادث غرق العبارة في الجزيرة السياحية، هي (23) شخصا، تم انتشال جثثهم من نهر دجلة"، مبيناً أن "القوات الأمنية تمكنت من انقاذ 20 شخصا بينهم 19 طفلا من نهر دجلة، بعد غرق العبارة".

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، أن "حصيلة ضحايا عبارة الجزيرة السياحية في الموصل، كانت غرق 33 امرأة و12 طفلاً و10 رجال"، مبينة أن "الجهات التي هرعت لمكان الحادث تمكنت من انقاذ قرابة 30 شخصاً من نهر دجلة".

وكان مصدر في الدفاع المدني بمدينة الموصل، أفاد اليوم الخميس، بارتفاع ضحايا غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالمدينة الى 60 شخصاً، غالبتيهم نساء وأطفال.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "فرق الدفاع المدني تمكنت حتى الان من انتشال 60 جثة لضحايا العبارة السياحية التي غرقت في نهر دجلة بمدينة الموصل".

وأضاف، أن "غالبية الجثث المنتشلة تعود لنساء وأطفال"، مشيرا الى "استنفار قوات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي لانتشال بقية جثث الغرقى".

وطالب مجلس محافظة نينوى، بفتح تحقيق عاجل بملابسات حادث غرق العبارة في جزيرة الموصل السياحية.

وقالت عضو مجلس محافظة نينوى، هيام الهام، في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن "الجهات المعنية مطالبة بفتح تحقيق فوري وعاجل لمعرفة ملابسات حادث غرق العبارة في الجزيرة السياحية بمدينة الموصل"، مشددة على "عدم التهاون بأرواح الناس".

وكان مصدر أمني، كشف في وقت سابق من اليوم الخميس، عن سبب غرق عبارة الجزيرة السياحية في الموصل، مبينا انها حملت أكثر من 170 شخصا.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "العبارة الواحدة تحمل 30 شخصا، لكن القائمين عليها قرروا ان يكون على متن العبارة أكثر من 100 شخص، كان أغلبهم من الاطفال والنساء."




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©