earthlinktele

نائب يطالب عبد المهدي بمصارحة الشعب عن سبب تمسكه بالفياض ويوجه له اتهاماً مباشراً

تخطي بعد :
سياسة 2019/03/15 15:29 892 المحرر:gf
   

بغداد اليوم-بغداد

اتهم النائب عن تحالف الاصلاح والاعمار، علي البديري، الجمعة، 15 آذار، 2019، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتأخير اكمال حكومته، فيما رأى أن الأخير لا يزال متمسكا برئيس هياة الحشد الشعبي، ومستشار الامن الوطني فالح الفياض لتولي وزارة الداخلية.

وقال البديري، لـ(بغداد اليوم)، ان "الكتل المتخاصمة، سابقا، على قضية الوزارات الشاغرة، اتفقت وانهت الخلاف، والاتفاق على الحسم موجود".

وأضاف البديري ان "التأخير من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فهو لم يقدم اي كتاب رسمي الى مجلس النواب، بأسماء مرشحي الوزارات الشاغرة الى هذه اللحظة".

ورأى ان "عدم ارسال كتاب رسمي للبرلمان بالأسماء الجديدة، يعني انه متمسك بفالح الفياض للداخلية، ويرفض تغييره، فهذا ما يجب ان يجيب عنه وبكل صراحه امام الشعب".

وبشأن المرشح البديل لوزارة الداخلية، أكد النائب عن تيار الحكمة، أن "حوارات تجري حالياً بين القوى السياسية، وخصوصا بين الفتح وسائرون لحسم هذا الملف بأسرع وقت ممكن"، مرجحاً أن "يشهد الأسبوع المقبل تقديم بعض الوزارات الشاغرة للتصويت أو جميعها للتصويت عليها داخل مجلس النواب".

وكان النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي قد كشف، الخميس (28 شباط 2019)، عن طرح اسماء جديدة كمرشحين لتولي وزارة الداخلية في كابينة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بموجب اتفاق بين تحالفه وتحالف سائرون، فيما أوضح أن المرشحين كلاهما ضباط، أحدهما مستمر بالخدمة والاخر متقاعد.

وتسببت الخلافات القائمة بين تحالفي الإصلاح والبناء على مرشحي الدفاع والداخلية والعدل بتأخير استكمال حكومة عادل عبد المهدي التي بقيت غير كاملة رغم مرور أربعة أشهر على منح الثقة لها.

وكان تحالفا الفتح وسائرون قد شكلا في وقت سابق لجنة سداسية كلفت بحل عقدة مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع. وتمكنت هذه اللجنة من عقد أكثر من ثلاثة اجتماعات وتوصلت خلال مباحثاتها إلى حسم الكثير من الخلافات على مرشحي الوزارات الشاغرة.


اضافة تعليق


Top