حكومة الديوانية: تفاجأنا بعبد المهدي في مجمع للدواجن.. استخفاف دون مبرر!

تخطي بعد :
تصريح خاص 2019/03/07 17:43 2380 المحرر:ms
   

بغداد اليوم- الديوانية

اعربت الحكومة المحلية في محافظة الديوانية، الخميس، عن استغرابها واسفها الشديدين من زيارة رئيس مجلس الوزراء للمحافظة دون علمها، مؤكدة ان هذا التصرف هو "استخفاف ليس له مبرر".

وقال عضو مجلس محافظة الديوانية حسين الكارضي، خلال حديث لـ "بغداد اليوم"، "تفاجئنا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بوجود رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي في احد مجمعات الدواجن دون ان بلغ بذلك مسبقا".

واضاف: "لم يكن احد على علم بهذه الزيارة سواء المحافظ او مجلس المحافظة او قيادة الشرطة.. هذا الامر مستغرب ومؤسف في الوقت نفسه وان دل على شيء فانه يدل على استخفاف من رئيس الوزراء لانجد له مبرر".

مواطنون مؤيدون وأخرون مستغربون

المواطن انمار العمري، قال لـ"بغداد اليوم"، "بما لها وما عليها يبقى تجاهل رئيس الوزراء لحكومة الديوانية المحلية امر معيب بحق المدينة ولا نعلم ما هي الرسالة التي يحاول إيصالها اكبر مسؤول يمتلك أكبر صلاحيات في البلد".

وتابع: "ما هذا التصرف إلا تكريس واضحاً لمبدأ الحرمان والتجاهل الذي تتعرض له هذه المدينة من قبل الحكومات المركزية المتعاقبة والتي وصل بها الحال ان تبخل على هذه المدينة بزيارة رسمية معلنة مع حكومتها المحلية تطلع بها على ما تعانيه من مشاكل ومعوقات أغلبها مركزية".

اما المواطن محمد المياحي، فقد بين، ان "زيارة عبد المهدي الى محافظة الديوانية دون علم الحكومة المحلية ومجلس المحافظة ودون اللقاء بهم فانه يشير بشكل ضمني من قبل عبد المهدي بعدم اعترافه بمجلس المحافظة وهذا ما تؤيده اراء الشارع كون مجالس المحافظات حلقة زائدة، وحجم التناحرات والخلافات بين الاحزاب التي تحكم المدينة".

والصحفيون؟

زيد الفتلاوي رئيس رابطة الشباب الصحفين في المحافظة، ومراسل احدى الفضائيات، يقول لـ"بغداد اليوم": "الاعلامي هو الوسيلة الناقلة لكل خبر يحدث مابين المواطن والمسؤول والعكس، وزيارة رئيس الوزراء الى الديوانية دون علم حكومتها والاعلاميين نستطيع ان نعتبرها رسالة استخفاف ولاسيما ان الاعلاميين يحملون كل يوم رسائل المواطنين من خلال التظاهرات والوقفات الاحتجاجية، فضلا عن المناطق النائية والمعدومة الخدمات وكل هذه الرسائل تطرح من خلال وجود الاعلام في هكذا زيارة".

واوضح الفتلاوي: "ان كان لا يرغب (عبد المهدي) بالاستماع الى تلك الرسائل فليتحمل ما يصدر من المواطنين حول هكذا زيارة كانت منتظرة لكن ليس بهكذا طريقة ولا آلية".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد وصل محافظة الديوانية في وقت سابق من اليوم، في زيارة غير معلنة، وانتقل حال وصوله الى قاعدة عكسرية للجيش، بعدها زار حقولا للدواجن ومن ثم محطة الحفار الغازية للكهرباء دون أن يرافقه اي مسؤول محلي.


اضافة تعليق


Top