ديالى.. هكذا ساهم "الأشباح" بتعقب عناصر تنظيم داعش


  • 952
  • أمن
  • 2019/02/24 13:11

بغداد اليوم _ بغداد 

كشف رئيس اللجنة الأمنية بمجلس ناحية أبي صيدا، بمحافظة ديالى، الأحد، مساهمة "الأشباح" في تعقب خلايا تنظيم داعش، في منطقة حوض الوقف، شمال شرقي المحافظة.

وقال رئيس لجنة ناحية أبي صيدا (30/كم شمال شرقي بعقوبة)، عواد الربيعي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "العمليات العسكرية الواسعة، التي شرعت بها القوات في حوض الوقف لتعقب فلول عصابات داعش، شهدت تطوع العشرات من أبناء القرى، والذي كانوا ادلاء يسيرون أمام القوات الأمنية والحشد، ويخترقون البساتين المعقدة والمترامية مروراً بالطرق الملغومة، وكمائن التنظيم".

وأضاف الربيعي، إن "متطوعي القرى ومنهم من قرى أبو كرمة، توغلوا داخل البساتين، التي تعتبر مأوى عناصر داعش الذي لم يصله أحد منذ سنوات سيطرة التنظيم على مناطق واسعة، ودون أي مقابل"، مبيناً أنهم "كانوا كالأشباح الذين لايعرف عنهم شيء، لكنهم أحد أهم العوامل التي ساهمت بنجاح عمليات حوض الوقف العسكرية".

ودعا رئيس اللجنة الأمنية بمجلس ناحية أبي صيدا، إلى "ضرورة تكريم متطوعي القرى الذي ساندوا القوات الأمنية والحشد الشعبي، وساهموا بتقليل دماء المعارك لمعرفتهم بأسرار مناطق حوض الوقف"، مشيراً إلى أن "الأشباح اظهروا إرادة وتضحية وشجاعة تستحق الاشادة، ونجحوا بكسر قاعدة الأرض الملتهبة التي كان داعش يعتمد عليها".

وكانت اللجنة الأمنية بمجلس محافظة ديالى، قد أعلنت، قد أعلنت في  وقت سابق من اليوم الأحد، "السيطرة الكاملة" على حوض الوقف شمال شرقي مدينة بعقوبة، وذلك بعد 4 أيام من عمليات تمشيط وتفتيش أجرتها القوات المشتركة.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©