رئيس برشلونة السابق يحطم الرقم القياسي في البقاء بالحبس الاحتياطي


  • 538
  • رياضة
  • 2019/02/21 07:24

بغداد اليوم/ متابعة

أعرب الرئيس السابق لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم ساندرو روسيل، عن سخطه من بقائه 637 يومًا في الحبس الاحتياطي، على خلفية اتهامه بالتورط في جريمة غسل أموال والانضمام إلى منظمة إجرامية، مؤكدًا أن التحدث عن إمكانية هروبه من السجن أمر سخيف في ظل التشديد الأمني المفروض عليه وتجميد أرصدته البنكية.

وقال روسيل، في تصريحات للشبكة الإذاعية لإقليم كتالونيا الإسباني"أنا بريء 100% لا توجد قضية، أنا في الحبس الاحتياطي. لماذا يقولون إنني سأهرب؟! هذا أمر سخيف، عائلتي كلها هنا، لقد جمدوا أموالي، ليس لدي نقود في الخارج، لقد جمدوا كل شيء، حياتي بأكملها، وليس النقود فقط".

واعترف روسيل بأنه يشعر بالسخط بسبب وضعه الحالي، واستطرد قائلًا" كل شيء يبدو غير حقيقي بالنسبة إلى المحامين الذين يدافعون عني. لقد حطمت الرقم القياسي في الحبس الاحتياطي في إسبانيا بسبب جريمة مالية لا يوجد فيها متضرر واحد".

وأكد روسيل أنه لم يدفع أي عمولة للرئيس السابق للاتحاد البرازيلي ريكاردو تيكسيرا، وأكمل قائلًا: " إذا كان هناك من يدَّعي أنني دفعت شيئًا فأنا أكرر ما قلته" ليس هناك قضية، لأن هذا الأمر ليس مناهضًا للقانون في البرازيل".

وفيما يخص قضية اللاعب السابق إريك أبيدال، التي تتعلق بخضوع الأخير لعملية زرع كبد بطريقة غير قانونية عندما كان لاعبًا في صفوف برشلونة برئاسة روسيل، أكد الرئيس السابق للنادي الكتالوني قائلاً" هذا هراء، لكي نثبت شرعية هذا الأمر بشكل قاطع يجب أن نحضر جيرار أرماند ابن عم أبيدال المتبرع بجزء من كبده ليرينا الندبات الناتجة عن الجراحة".

واستطرد قائلًا" فليسألوا جميع من كانوا موجودين داخل غرفة العمليات الذين رأوا أن ابن عم أبيدال الذي كان هناك".

 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©