earthlinktele

قانون "حماية المسعفين".. ناشطون يطالبون بسنه وعشائر تؤيد إقراره

تخطي بعد :
سياسة 2019/02/11 18:40 488 المحرر:
   

بغداد اليوم - الديوانية

يتعرض عدد من المواطنين إلى مساءلة قانونية وعشائرية عند إسعافهم لأشخاص يتعرضون لإصابات إثر حوادث مرورية أو أخرى في الشارع، بعد نقلهم إلى المستشفيات، في معظم محافظات البلاد.

وللحد من ذلك، طالب مواطنون وناشطون، بإقرار قانون خاص لحماية هؤلاء المسعفين، نظراً لتكرار مثل هذه الحالات والتي تؤدي إلى وفاه الشخص نتيجة تخوف الناس من إسعافه.

وقال الناشط المدني أنمار العمري، في حديث لـ"بغداد اليوم"، إن "أعضاء مجلس النواب مدعوون لتشريع قانون (حماية المسعفين) لحماية المواطن الذي يقدم الخدمة لمن يتعرض إلى حادث في الشارع".

وأضاف العمري، أن "العشائر لها دور أكبر من خلال إصدار قرار وإعلانهُ بمؤتمر كبير بشأن عدم مساءلة أي شخص يقوم بإسعاف مصاب، وعدم إلصاق التبعات القانونية والعشائرية بهِ".

من جانبه، أشار مدير مكتب حزب الفضيلة في الديوانية، حيدر الميالي، إلى أن "حزبهُ عقد أكثر من مؤتمر لغرض الحث والتثقيف لتشريع قانون حماية المسعفين".

وبين في حديثه لـ"بغداد اليوم"، أن "كتلة الفضيلة سوف تتبنى هذا القانون داخل مجلس النواب لغرض تشريعهُ وحماية المواطنين الذين يقومون بواجبهم الإنساني لغرض اسعاف المواطنين الذين يتعرضون لحوادث أمنية أو حوادث أخرى".

بدوره، أعلن شيخ عشيرة السادة البو حنويت في محافظة الديوانية، تكليف الميالي، في بيان مكتوب عن "دعم وتبني عشيرتهُ هكذا قانون".

وأكد الميالي، أن "من مسؤولية العشائر الأخلاقية والشرعية، شكر المسعف لإنقاذه المصاب، وأن تكون له ممتنة على هذا العمل النبيل والشجاع".


اضافة تعليق


Top