حزب بارزاني يرد على الكناني: لولا رغبة إيران لما كنت مستشاراً !


  • 1,949
  • سياسة
  • 2019/02/09 10:28

بغداد اليوم- بغداد

رد الحزب الديمقراطي الكردستاني، السبت، على مستشار رئيس الجمهورية أمير الكناني، مشيرا الى انه لو لا رغبة ايران لما كان الكناني مستشارا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب محمود محمد، في بيان تلقته "بغداد اليوم"، إن "ما صدر مؤخرا من تصريحات لمستشار رئاسة جمهورية العراق (أمير الكناني) حول موضوع رئيس الجمهورية، ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، في لقاء مع قناة العراقية كان محل الأستغراب".

واضاف محمد: "ويبدو أن هذا الشخص (الكناني) تعرض لمحاولات خداعٍ وغسيل دماغ منذ أن عين مستشارا، وجوابا على مغالطته فيما صرحَ به , نقول: لولا رغبة إيران وأرادتِها لما كنت مستشاراً للرئاسة ولا من قصدته في موقعه الان".

وكان القيادي في التيار الصدري، مستشار رئيس الجمهورية، أمير الكناني، قد كشف في وقت سابق، عن عرض إيران 100 مليون دولار، من أجل إيصال مرشح زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، فؤاد حسين إلى منصب رئاسة الجمهورية.

قال الكناني في تصريح متلفز، إن "مسعود بارزاني اشتط كثيرًا بالاستفتاء وإعلانه، حيث خذلته أمريكا واحتضنته إيران بعد ما أفشلت مشروعه، وقال لهم أتفق معكم شرط أن ترجعوا كل الاستحقاقات والامتيازات كي أقنع الشعب الكردي بأني كنت البطل في مشروعي".

أوضح الكناني أن "الاتفاق السياسي كان مع إيران وتُرجم إلى اتفاق مع تحالف البناء، والصفقة تنص على أن تكون رئاسة الجمهورية من حصة بارزاني لكنه فشل بها لأن قوى البناء رفضوا إعطاءَه رئاسة الجمهورية واختاروا الحصول على وزارات في حكومة عبد المهدي".

كما لفت الكناني إلى أن "إيران عرضت 100 مليون دولار على من ينافس بارزاني  في منصب رئاسة الجمهورية على مستوى أفراد أو أحزاب ولكنّ المنافسين رفضوا ذلك وحصل ما حصل بانتخاب برهم صالح رئيسًا للجمهورية".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©