الخدمات النيابية تناقش اتهام وزير الاتصالات بالانتماء إلى البعث وعمله في المخابرات


  • 671
  • سياسة
  • 2019/02/06 13:26

بغداد اليوم- خاص

كشفت عضو لجنة الخدمات النيابية، حسين اليساري، الاربعاء، عن مناقشة لجنته للاتهامات التي وجهت الى وزير الاتصالات نعيم الربيعي، بشان انتمائه الى حزب البعث المنحل، والعمل في جهاز المخابرات السابق.

وقال اليساري في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان "هناك الكثير من الملفات المهمة التي يجب مناقشتها واتخاذ القرارات المناسبة بشأن ما يخص الاتهامات التي وجهت الى وزير الاتصالات نعيم الربيعي".

ولفت الى انه "للاسف الشديد ان بعض القضايا تسقط عن بعض الاشخاص الذين يقف ورائهم حزب ما"، موضحا ان "تهم البعض احيانا تعد شماعة للذين يحاولون ابتزاز شخص ما".

وبين ان "هناك ضبابية في العمل والاجراءات المتبعة، بالتالي المساءلة والعدالة هي الفيصل في حسم الجد القائم فيما يخص عمل الوزير السابق".

وحصلت "بغداد اليوم"، على وثيقة أظهرت شمول وزير الاتصالات بالحكومة الجديدة، نعيم ثجيل الربيعي، بإجراءات المساءلة والعدالة، فيما كشفت مصادر مطلعة عن "شبهات فساد"، قالت إنها تحوم حوله.

وتظهر الوثيقة، الموجهة الى مجلس النواب قبل التصويت على الوزير وتمريره ضمن الكابينة الوزارية لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، شموله باجراءات المساءلة والعدالة، حيث كان بدرجة "عضو فرقة" في حزب البعث.

وتذكر الوثيقة، أنه "تم تدقيق اوليات السيد نعيم ثجيل الربيعي، وتبين أنه كان بدرجة عضو فرقة، في حزب البعث المنحل، وحسب ما هو ثابت لدينا في وثائق قاعدة البيانات الخاصة بالهيأة".

وبينت، أنه "نظراً لمرور المدة القانونية للطعن بقرار الهيأة، المنصوص عليه في المادة (15)، ولاكتسابه الدرجة القطعية، وثبوت أنه بدرجة عضو فرقة، وحسب الوثائق المتوفرة والاقرار الكتابي المقدم من قبله، قررت الهيأة شموله وفق احكام المادة (6/ خامساً)، وبدلالة الفقرة (سادساً) من قانون الهيأة".

وبدورها، قالت مصادر مطلعة في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "شبهات فساد كبيرة تدور حول الوزير الجديد، من بينها سحب خط انترنت لتطبيق (فايبر) من إيران، يتيح إمكانية التجسس"، مبينة أن "الخط يمثل دخلاً اضافياً بمئات الملايين عن طريق التلاعب بسعات الانترنت وتهريبها".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©