تركمان كركوك حول منصب المحافظ: ليس لدينا ما نخسره


  • 1,267
  • سياسة
  • 2019/02/06 12:17

بغداد اليوم- كركوك

أكد عضو مجلس محافظة كركوك عن الكتلة التركمانية، نجاة حسين، الأربعاء (6 شباط 2019)، أن موقف التركمان في المعادلة السياسية بكركوك لا يقدم ولا يؤخر لأنهم مهمشون ومغيبون عن القرار منذ عام 2003.

وقال حسين في حديث لـ (بغداد اليوم)، بالتزامن مع انباء توصل القوى الكردية لاتفاق على عقد جلسة لمجلس كركوك، واختيار محافظ جديد لها، إن "التركمان ليس لديهم ما يخسرونه لان لا أحد يأخذ برأيهم او ينتظر موقف منهم وهم قد غيبوا عن القرار رغم ان لديهم 9 مقاعد في مجلس محافظة كركوك".

وبشأن الأنباء عن عزم القوى الكردية عقد جلسة مجلس كركوك في أربيل، قال حسين: "في حال عقد الجلسة في أربيل، لن يحضر اي عضو من المكونين العربي والتركماني"، مبيناً أن "التركمان لن يقعوا بصدام، والامور ستكون بين العرب والكرد لان العرب هم من يمتلك السلطة الان ولديهم ادارة الامور وتغيير المدراء والسلطة بكاملها".

وكان حزبا الديمقراطي والاتحاد الوطني، الكردستانيان، اتفقا الثلاثاء (5 شباط 2019)، على معاودة عقد الجلسات في برلمان الإقليم، وتكليف مرشح رئاسة الحكومة، فضلاً عن معاودة عقد الجلسات في مجلس محافظة كركوك تمهيداً لتسمية محافظها الجديد.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي احمد بيره، في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع اليوم في اربيل العاصمة، إنه "في الايام القليلة المقبلة ستبدأ لجنة مشتركة من الحزبين في اعداد المشروع السياسي لحكومة اقليم كردستان الجديدة".

وبين، أنه "سيتم بذل الجهود لكي تنهي اللجنة في اعداد الورقة والبرنامج الحكومي في وقت قصير وخلال هذا الاسبوع".

واشار الى أنه "تم الاتفاق خلال الاجتماع على ان يعقد برلمان اقليم كردستان جلسة في يوم 18 من شهر شباط الجاري، وان يعقد مجلس محافظة كركوك جلسة في ذات الموعد بالتعاون بين الحزبين الرئيسين وحكومة اقليم كردستان لاختيار محافظ جديد".

وأضاف بيره، أن الحزبين اتفقا على تكليف مرشح رئاسة الوزراء، مسرور بارزاني، خلال الجلسة التي من المقرر عقدها بالتاريخ المذكور، بالاضافة الى اختيار محافظ لكركوك.

وفي غضون ذلك، قال مصدر مطلع في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الاتحاد الكردستاني حسم امره، وهناك توجه لاختيار عضو مجلسه القيادي بيكرد طالباني لمنصب رئاسة برلمان الاقليم، فيما لم يحسم بعد اختيار اسم معين لمنصب محافظ كركوك من بين الاسماء المرشحة لهذا المنصب، والتي من بينها عضو المكتب السياسي رزكار علي وعضو المجلس القيادي خالد شواني والقيادي في الحزب رفعت عبد الله".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

محمد الشمري

موقف التركمان من المعادلة الحسابية بكركوك لا يقدم ولا يؤخر .كركوك بيد العرب الدواعش البعثيين والأكراد خارج المعادلة الحسابية العرب هم من يسرقون نفط كركوك ويبيعونه بأسعار زهيدة .وبصراحة وبكل صراحة كل الاحزاب التركمانية والسنية والكردية والشيعية مجرد مافيات هدفهم تدمير العراق وشعبه وسرقة نفطه وتحويل أموال النفط خارج العراق وكل حزب عنده بوري نفط والمستفيد الوحيد هم الاحزاب .

2/6/2019 12:21:30 PM
عنتر

الاحزاب التركمانية مرتبطة بالسيد امير المؤمنين ولي المسلمين سلطان الدم اردوغان والأحزاب العربية السنية مرتبطة بدواعش والأحزاب الشيعية مرتبطة بايران والأحزاب الكردية مرتبطة الماسونية واليهودية .العراق بلد عظيم عظيم عظيم ويبقى عظيم لانه بلدي واقسم بالله العظيم ان ايّام الديكتاتور صدام كانت اجمل واحلى من حكام الاحزاب .

2/6/2019 12:27:41 PM


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©