وزير النفط: من سرق معدات مصفى بيجي اتصل بالوزارة ليبيعها عليها من جديد !


  • 6,992
  • سياسة
  • 2019/01/21 07:39
  • AF

بغداد اليوم - متابعة

قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، الاثنين، 21/ 1/ 2019، إن من قام بسرقة معدات مصفى بيجي، اتصل بالوزارة لبيعها عليها من جديد، فيما بين أن المعدات اضحت تالفة نتيجة للرفع الخاطئ.

وذكر الغضبان في حديث لصحيفة الصباح تابعته (بغداد اليوم)، أن "الوزارة وبعد تحرير مصافي الصمود (بيجي) سابقا من عصابات داعش المدحورة، شكلت لجانا استطاعت الدخول الى المصفى وتم حينها وابان الحكومة السابقة ومن خلال شركتي نفط الشمال والوسط واحدى الشركات التابعة لوزارة الصناعة وباعتماد معدات مصفيي صلاح الدين 1 و2،  تمكنا من اعادة خط جديد يعمل بطاقة تصفية تصل الى نسبة  45 بالمئة من الطاقة التي كانت في المصفى قبل سيطرة عصابات “داعش” الاجرامية عليه".

وأضاف أن "الملاكات حاليا تعمل على زيادة الطاقة الانتاجية للمصفى الذي يعمل حاليا على انتاج مختلف المشتقات النفطية باستثناء مادة البنزين التي من المؤمل ان تنتج قريبا من خلال ادخال وحدات تكريرية جديدة الى المصفى".

وعن المعلومات المتوفرة بشأن مزاعم سرقة معدات المصفى، اكد الغضبان أن "وزارته لا تستطيع توجيه التهم الى اي جهة، كون هذا الموضوع تم ابان مدة الحكومة السابقة، ولكن الذين عمدوا الى سرقة اجزاء من معدات المصفى ومحطة الكهرباء هناك اتصلوا حينها بالوزارة لبيع المعدات لها من جديد برغم رفض الوزارة السابقة او الحالية التعامل مع معدات تمت سرقتها، مؤكدا ان تلك المعدات ونتيجة للرفع الخاطئ لها، اضحت تالفة وغير صالحة للعمل".

وبين الغضبان أن "وزارته سائرة باتجاه تطوير المصفى بجهود الملاكات الوطنية هناك لتوفير مختلف المشتقات النفطية، اضافة الى تطبيق خططها في تطوير الصناعة النفطية في مختلف القطاعات، مبينا ان المدة القليلة المقبلة، ستشهد قفزات نوعية بتطوير هذه الصناعة".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©