مصدر: أعضاء مجلس البصرة يطلبون من الشرطة تأمين حماية المجلس قبل لقاء عبد المهدي


  • 576
  • سياسة
  • 2019/01/20 03:38

بغداد اليوم _ البصرة

توجه أعضاء مجلس محافظة البصرة، الاحد (20 كانون الثاني 2019)، الى مبنى الحكومة المحلية، للقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما طالبوا قيادة الشرطة بتوفير الدعم لهم خوفاً من المتظاهرين وفق ما كشفه مصدر امني.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "أعضاء المجلس طالبوا قيادة الشرطة بتوفير الدعم لهم، قبل توجههم الى مجلس البصرة، للقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، خوفاً من محاصرتهم من قبل المتظاهرين الذين يستعدون للتظاهر امام بناية الحكومة المحلية".

وكشف المصدر، عن "عدم استقبال قائدي العمليات والشرطة، لعبد المهدي خلال وصوله الى مطار البصرة الدولي".

ووصل رئيس مجلس الوزراء في وقت سابق الى محافظة البصرة في زيارة تفقدية.

وقال مصدر حكومي لـ (بغداد اليوم) ان "رئيس الوزراء وصل اليوم الى البصرة في زيارة تفقدية يلتقي فيها عددا من مسؤوليها وجمعا من مواطنيها لسماع مطالبهم فضلا عن زيارته موانئها للأطلاع على الوضع فيها".

وأوضح أن "الزيارة تحمل دلالات أن رئيس الوزراء مهتم بسماع مشاكل البصرة على لسان مواطنيها ومسؤوليها، وجاهز لوضعها في إطار التنفيذ وهو ما انجزته الحكومة بالفعل بالنسبة لأغلب المطالب السابقة، ومستمرة بالعمل على تنفيذ ماتبقى بخطوات حثيثة لا ادخار فيها لأي جهد".

وتشهد البصرة، منذ الصيف الماضي، تظاهرات واحتجاجات ترتفع وتيرتها وتهبط بين مدة وأخرى، أثرت بشكل كبير، وفق ما يرى مراقبون، على عملية تشكيل الحكومة الحالية.

وأبدى عبد المهدي، في وقت سابق، اهتماماً كبيراً بالبصرة، ووصفها بأنها أهم المحافظات العراقية التي ينبغي الاهتمام بها، وتوفير مطالب مواطنيها واحتياجاتهم، وسط دعوات بأن يزور رئيس مجلس الوزراء المحافظة، أو حتى ينقل مكتبه اليها لحين حل أزماتها.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©