earthlinktele

مصدر يكشف كواليس لقاء عبد المهدي ووزير الخارجية الاميركي: هذا ما قاله رئيس الوزراء بخصوص سوريا وايران

تخطي بعد :
سياسة 2019/01/10 10:28 4364 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف مصدر سياسي مطلع، الخميس (10 كانون الثاني 2019)، كواليس لقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ببغداد.

وقالت المصدر بتصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، أن "الوزير الأميركي أكد لعبد المهدي أهمية التعاون مع بغداد في إطار تنسيق خطة الانسحاب من سوريا، فيما شدد الجانب العراقي على احترام السيادة العراقية، معلناً رفضه استهداف سوريا من داخل الأراضي العراقية.

وأشار المصدر إلى أن "عبد المهدي اشاد خلال اللقاء بالتنسيق العراقي ـــ السوري والذي نجحت بغداد من خلاله بتوجيه ضربات قوية لرؤوس داعش في سوريا الذين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات داخل العراق واضعف التنظيم بشكل كبير ".

وأضاف المصدر أن "عبد المهدي رفض كذلك الضغوط الأميركية الداعية إلى فكّ التعاون مع طهران في مجال الطاقة".

واشار الى ان " بومبيو تلقى رداً واضحاً من رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب بخصوص ملف العقوبات الاميركية على ايران شدد على وجوب استثناء العراق من تنفيذ تلك العقوبات بسبب الحاجة الماسة لامدادات الطاقة" .

وكان عبد المهدي قد بحث الأربعاء (9 كانون الثاني 2018)، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الانسحاب الاميركي من سوريا وتطوير العلاقات الثنائية وفق بيان رسمي.

وقال مكتب عبد المهدي، في بيان تلقته "بغداد اليوم"، إن الأخير "استقبل وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو والوفد المرافق".

واكد عبد المهدي، وفق البيان، على "اهمية العلاقات العراقية الامريكية خصوصا في مجال الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي الى جانب التعاون في مجال الطاقة والاقتصاد"، ومشيرا الى ان "العراق بلد ديمقراطي يشهد تطورا ملحوظا وحريص على استقرار المنطقة واقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية والصديقة وجميع دول الجوار".

وتابع البيان، أنه "جرى خلال اللقاء بحث الانسحاب الامريكي من سوريا".

من جانبه، بين وزير الخارجية الأمريكي، ان بلاده عازمة على تنفيذ هذا القرار بشكل تدريجي ومنظم وبالتعاون والتنسيق مع العراق، مؤكدا "دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية ولجهودها ببسط الامن وتنشيط الاقتصاد العراقي".

ووجه وزير الخارجية الأمريكي، بحسب البيان "التهنئة لرئيس مجلس الوزراء لتوليه رئاسة الحكومة والمضي بتحقيق تطلعات الشعب العراقي".

 


اضافة تعليق


Top