رغم غزارة الإنتاج.. موسم خاسر لبرتقال ديالى!


  • 4,044
  • محليات
  • 2019/01/04 13:21

 بغداد اليوم- ديالى

لم يهنأ مزارعو محافظة ديالى بغزارة انتاجهم، والتي هي الأعلى من نوعها منذ 5 أعوام، بعد أن اصطدمت بالتدني الكبير بالأسعار، لدرجة دفعت الكثير منهم لوصفه بالموسم الخاسر، فيما اتهم بعضهم وزارة الزراعة بالتأخر في قرار إيقاف الاستيراد الخارجي، العامل المهم بتدني الأسعار.

وقال رئيس اللجنة الزراعية في مجلس ديالى حقي الجبوري في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "ديالى شهدت هذا الموسم غزارة في انتاج البرتقال وبكميات كبيرة أسهمت في سد حاجة الاسواق المحلية وتسويق كميات الى اسواق بغداد وبقية المحافظات خلال الاسابيع الماضية".

واضاف الجبوري، انه "رغم شحة الدعم الحكومي لقطاع البستنة وخاصة الحمضيات في ديالى لكن جهود المزارعين اسهمت في خلق معدلات انتاجية جيدة رغم تعقيدات قطاع البستنة وكثرة المشاكل التي تواجههم خاصة في السنوات الاخيرة".

واشار الجبوري الى ان "غزارة الانتاج كانت فرحة لكل مزارعي ديالى لكنها مالبثت ان اصطدمت بواقع الاسعار المتدنية التي لايمكنها ان تغطي حجم التكاليف ما يجعله موسم خاسر بنظر اغلب المزارعين".

الى ذلك قال عمر الحيالي من سكنة قرى الوقف (24 كم شمال شرق بعقوبة) الى ان "برتقال ديالى لم يصاب هذا الموسم باي افات كما حصل في الموسم الماضي وادى الى اتلاف نحو 50% ما اسهم في غزارة ما يجري تسويقه الى الاسواق اكثر من المواسم السابقة".

واضاف الحيالي، ان "المزارع يبيع اجود انواع البرتقال في العراق باسعار تتراوح بين 500- 700 دينار لكغم الواحد للبقال وهي تمثل اسعار متدنية جدا لايمكنها ان تغطي تكاليف الانتاج لذا نعتبره موسم خاسرا بامتياز".

فيما قال فاضل الربيعي مزارع من اهالي العبارة (15كم شمال شرق بعقوبة) ان "قرار وزارة الزراعةبايقاف استيراد البرتقال من الخارج متاخر جدا لان كميات كبيرة دخلت الاسواق واسهمت في خفض اسعار البرتقال المحلي والتسبب بخسارتنا  للموسم رغم تفاؤلنا الكبير".

واشار الربيعي الى ان "هناك سبب اخر لخفض اسعار البرتقال المحلي هو ضخ كميات كبيرة منه في ان واحد الى الاسواق لعدم وجود مخازن منظمة لدى الغالبية العظمى من المزارعين".

فيما لفت عمران التميمي من اهالي قرى شرق بعقوبة الى ان "برتقال ديالى يعد من اجود انواع البرتقال في العراق لكنه للاسف لايوجد دعاية اعلامية عنه في الدول العربية والاجنبية".

واضاف التميمي، ان "برتقال ديالى من وجه نظره هي الاجود على مستوى العالم دون منازع من ناحية المذاق الطيب لكنه غير معروف بالاضافة الى عدم وجود شركات متخصصة قادرة على تسويقه للخارج مبينا ان الاسواق الخارجية هي حل مهم لانعاش قطاع الحمضيات في العراق لانها ستؤدي الى تحقيق فوائد مالية والاستفادة من وفرة الانتاج".

وذكر ان "انتاج البرتقال في ديالى هو الاعلى منذ 5 سنوات ويبدو ان الاجواء المناسبة واختفاء بعض الافات اسهمت في غزارة الانتاج الذي تفاجى به الكثير من المزارعين واعتبروا مؤشر ايجابي".

وتعرف ديالى بمدينة البرتقال بسبب غزارة الإنتاج، بالبرلتقال وبقية الحمضيات الاخرى التي تتمع بالجودة العالية.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©