اهل الحق ترد على قرار النواب الاميركي فرض عقوبات ضدها: سنبقى مصدر رعب لواشنطن

تخطي بعد :
سياسة 2018/11/28 12:39 1034 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - بغداد

علق النائب عن كتلة "صادقون" وهي الجناح السياسي لحركة عصائب اهل الحق، احمد الكناني، الاربعاء، 28/ 11/ 2018، على موافقة مجلس النواب الاميركي بفرض عقوبات على فصائل عراقية من بينها العصائب ، فيما دعا وزارة الخارجية العراقية للتحرك.

وقال الكناني في حديث خص به (بغداد اليوم)، أن "ادراج العصائب ضمن قائمة المنظمات الارهابية وفرض عقوبات عليها، غير منطقي، كون الحركة قدمت تاريخاً مشرفاً في مقاومة الاحتلال، وقدمت خيرة قادتها وشبابها لتحرير ارض العراق من دنس داعش".

وأضاف أن "ذلك التصنيف نعتبره وسام شرف لاننا مصدر قلق ورعب للامريكان"، مؤكداً أنه "لن يؤثر على عملنا ونعاهد ابناء الشعب العراقي بالاستمرار بالحفاظ على وحدة العراق والدفاع عنه".

وشدد على "ضرورة تحرك وزارة الخارجية العراقية باعتبار اهل الحق حركة سياسية مسجلة ضمن دائرة الاحزاب"، مبيناً أن "تلك العقوبات تجاوز على القانون، وتدخل سافر في الشأن العراقي وانتهاك صارخ لسيادة البلد".

ووافق مجلس النواب الأمريكي، الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2 على مشروع قانون، ا ، تفرض بموجبه عقوبات على فصائل عراقية في الحشد الشعبي من بينها كتائب حزب الله، وعصائب أهل الحق.

وبحسب مشرعين اميركيين يمهد مشروع القانون الطريق لفرض عقوبات على العديد من قادة الفصيلين.

كما يمهد مشروع القانون بحسبهم لفرض عقوبات على فصائل  أفغانية وباكستانية، تقاتل إلى القوات السورية.

وفي 12 أيلول 2018، طرح عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين مشروع قانون يفرض عقوبات على فصائل عراقية قالوا انها مدعومة من إيران في كل من العراق وسورية.

ويخص مشروع القانون المعروف باسم "قانون عقوبات الإرهابيين المدعومين من إيران" بالذكر عصائب أهل الحق وحركة النجباء وكتائب حزب الله، بعد تقارير أشارت إلى أن ايران سلمت صواريخ بالستية ومولت أنشطة لهذه المجموعات.

ومرر مجلس النواب الأميركي الثلاثاء مشروع قانون يطلب من الإدارة الأميركية فرض عقوبات على التنظيمات الإرهابية والبلدان التي تهدد أمن العراق واستقراره وعلى رأسها إيران.

وينص المشروع على ضرورة أن يقوم الرئيس الأميركي بتحديد الأفراد والمجموعات في العراق التي يجب إدراجها على لائحة التنظيمات الإرهابية و فرض عقوبات عليها، وأيضا تقديم تقرير للكونغرس يفصل فيه هذه المجموعات.

كما يفرض المشروع على الخارجية الأميركية إنشاء لائحة تتضمن التنظيمات المسلحة التي تتلقى الدعم من الحرس الثوري الإيراني.

وتتراوح العقوبات من تجميد الأموال والموارد إلى عدم منح أي تأشيرات لدخول الولايات المتحدة وإلغاء أي تأشيرات سابقة.

وينبغي على مجلس الشيوخ أيضا الموافقة على نسخة طبق الأصل من هذا المشروع قبل أن يتم إرساله إلى البيت الأبيض.


اضافة تعليق


Top