الصيادي يطالب عبد المهدي بإسقاط جنسيته الفرنسية وإعادة مليون دولار للدولة

سياسة 2018/10/22 18:44 7305 المحرر:nn
   

بغداد اليوم - بغداد

طالب عضو مجلس النواب المستقل كاظم الصيادي، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي بـ "إسقاط جنسيته الفرنسية"، و "إعادة مليون دولار للدولة".

وقال الصيادي، في بيان تلقت (بغداد اليوم)، نسخة منه، "نطالب رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بإسقاط جنسيته الفرنسية كأساس لانتخابه كرئيس للوزراء".

وطالب الصيادي، رئيس الوزراء المكلف بـ "الكشف عن امواله واموال عائلته، والاعتذار للشعب عن المقطع الذي تكلم به عن صرف مكتبه مليون دولار واعادة تلك الاموال للخزينة العراقية".

وكشف النائب عن تحالف سائرون، بدر الصائغ، الاثنين، 22 تشرين الأول 2018، عن تحركات نيابية لتشكيل كتلة برلمانية من اجل افشال تمرير الكابينة الوزارية التي سيعرضها رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي على مجلس النواب في جلسته المقرر عقدها الاربعاء المقبل.

وقال الصائغ في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان "الكابينة الوزارية التي سيقدمها عبد المهدي الى مجلس النواب لتمريرها في جلسته المقرر عقدها الاربعاء المقبل ستكون خالية من الحقائب السيادية".

واضاف ان "النواب الذين كانوا يرغبون في تولي مناصب وزارية يسعون الى تشكيل كتلة برلمانية من اجل عرقلة تمرير الكابينة الوزارية التي سيقدمها رئيس الوزراء المكلف".

واوضح ان "تمرير الكابينة الوزارية سيطول الى ابعد من موعده الدستوري نتيجة المتغيرات التي حدثت مؤخرا".

وأكد النائب عن تيار الحكمة جاسم خماط، في وقت سابق، أن رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي سيقدم نصف كابينته الوزارية، يوم الاربعاء من الاسبوع المقبل.

وقال خماط لـ"بغداد اليوم"، إن "عبد المهدي سيقدم الكابينة الوزارية في جلسة مجلس النواب المقرر عقدها الاربعاء المقبل، بنسبة 50%".

وأضاف، أن "أعضاء الكابينة سيكونون خليطاً من الأسماء التي قدمتها الكيانات السياسية وما بين التوزيع على أساس المحافظات"، مؤكدا عدم "معرفة الأسماء المرشحة للوزارات حتى الأن، بانتظار جلسة الأربعاء لتكون الأسماء معلنة للرأي العام".


اضافة تعليق


Top