فريق المرجعية يكشف عن عمليات سرقة وبيع لمياه البصرة ووكيل السيستاني يشبه المتجاوزين بـ "دودة العلق"

سياسة 2018/09/12 20:15 24076 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- البصرة 

كشف مصدر مطلع في مكتب وكيل المرجعية الدينية العليا، السيد احمد الصافي، الأربعاء (12 أيلول 2018)، عن وجود متجاوزين على المياه الصالحة للشرب، في البصرة، يقومون ببيع المياه التي تجاوزوا عليها، لمستحقيها، فيما أشار إلى تزويد المحافظة بـ 22 مضخة مياه جديدة.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "وفد المرجعية الدينية العليا المكلف من قبل سماحة السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله، بحل أزمة مياه الشرب للبصرة، يواصل الليل بالنهار من خلال الاجتماعات والاعمال الميدانية الفنية واللوجستية، لفريق الخبراء المرافق للسيد الصافي، وقد قطع الفريق خطوات عملية كثيرة باتجاه الحل، أثمرت خلال الايام القليلة الماضية عن وصول الماء الحلو الى عدد من أحياء مدينة البصرة".

واضاف المصدر، أن "الصافي وجه بضرورة رفع التجاوزات على شبكة الانابيب الناقلة للماء الحلو الذي تضخه محطة العباس على مشروع البدعة، كونها تجاوزات مخالفة للقانون العراقي والشرعي".

وبين، أن "الصافي وصف المتجاوزين بأنهم كدودة العلق التي تعيش على دماء غيرها، إذ يأخذون حق غيرهم في الماء الذي هو عصب حياة الناس، ومصدر بقائهم، ويبيعونه عليهم بأثمان باهظة، وهو حقهم المسلوب منهم!!".

واكد المصدر، أن "فريق الخبراء وبأمر السيد الصافي قد اشترى ٢٠ مضخة لمشروع ماء البدعة واستقبل مضختين اضافيتين هدية من مديرية ماء كربلاء المقدسة بعد ان تعاونت مع الفريق بهذا الصدد".

وأكد المصدر، أن "فريق الخبراء المذكور، أرسل طلعات استطلاع جوية على منطقة أعالي القرنة لاستكشاف مدى ارتفاع مناسيب إطلاق المياه الحلوة، والتي كانت منخفضة من بعض السدود على نهر دجلة"

وأشار الى ان "مناسيب المياه الحلوة القادمة من دجلة الى منطقة القرنة قد ارتفعت في الايام الاخيرة بعد المقررات التي خرجت من اجتماع الفريق بوفد وزارة الموارد المائية، والتي تمخض عنها زيادة الاطلاقات المائية لبعض السدود والنواظم على دجلة، الامر الذي خفض نسبة ملوحة اعالي منطقة القرنة الى النصف تقريبا".


اضافة تعليق


Top