مجلس البصرة يطالب باقالة قائد العمليات ويتحدث عن مندسين

محليات 2018/09/05 23:56 729 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ البصرة 

طالب مجلس محافظة البصرة، الاربعاء، باقالة قائد العمليات، الفريق الركن جميل الشمري، فيما حمله مسؤولية سقوط اعداد القتلى والجرحى خلال الاحتجاجات.

وقال عضو مجلس المحافظة، كريم الشواك، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين لتفريقهم في ساحات التظاهر سيعقد المشهد البصري ويفاقم الازمة".

وأكد الشواك، ان "التظاهرات التي تجري في البصرة سلمية تماما، على الرغم من وجود بعض المندسين الذين يحاولون دفع المتظاهرين الى التصادم مع القوات الامنية، ولم يفلحوا بذلك بفضل وعي الأهالي".

وحمل عضو مجلس البصرة، قائد عمليات المحافظة، جميل الشمري، "مسؤولية سقوط عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المتظاهرين"، فيما طالب بـ"ضرورة اقالته والكشف عن القيادات التي اعطت الاوامر بإطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين".

وتجددت الاحتجاجات وسط البصرة، في وقت سابق اليوم، للمطالبة بمحاسبة قائد العمليات بتهمة اصدار أوامر باطلاق النار على المتظاهرين، بعد سقوط قتلى بين المدنين برصاص القوات الأمنية، فضلا عن المطالبة بتوفير مياه الشرب والخدمات الأساسية.

واندلعت الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات الامنية قرب مبنى المحافظة، بعد مقتل متظاهر واصابة 4 اخرين، برصاص قوات الامن.

وكان العشرات من اهالي محافظة البصرة، سيطروا، مساء أمس الثلاثاء، على الشوارع المحيطة بمبنى المحافظة ومدخله، بعد احراقهم جزءا من السياج الخارجي وعجلة عسكرية نوع (همر) وبعض كرفانات عناصر الحماية، فيما حاصروا قائد عمليات البصرة، الفريق الركن جميل الشمري، داخل مبنى المحافظة.

وكان مصدر في وزارة الصحة، أفاد، ليل الثلاثاء (4 أيلول 2018)، بسقوط 68 جريحاً، بينهم 27 عسكرياً، اضافة الى مقتل 5 متظاهرين، خلال التطورات التي رافقت تظاهرات البصرة.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة.


اضافة تعليق


Top