earthlinktele

معصوم يدعو متظاهري البصرة الى ضبط النفس ويطالب بالتحقيق في مقتل الكعبي

تخطي بعد :
سياسة 2018/09/04 22:13 3523 المحرر:as
   

بغداد اليوم - بغداد

دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء، المتظاهرين في محافظة البصرة الى ضبط النفس، فيما طالب السلطات الامنية بالتحقيق العاجل في حادثة مقتل المتظاهر ياسر مكي الكعبي.

قال معصوم في بيان تلقته "بغداد اليوم"، "نتابع باهتمام بالغ وأولا بأول تطور الاوضاع الراهنة في محافظة البصرة نتيجة تواصل تظاهرات المواطنين احتجاجا على استمرار تدهور خدمات الماء والكهرباء وانتشار البطالة والفقر والتي تفاقمت خلال الايام الاخيرة بسبب زيادة ملوحة مياه الشرب وتلوث مياه شط العرب، لتؤدي الى بعض المواجهات المؤسفة مع القوات الامنية ما أسفر عن وقوع قتلى واصابات بين ابنائنا المتظاهرين الذين اندفع بعض الغاضبين منهم الى اضرام النار في بعض المواقع والممتلكات الحكومية".

وأضاف، "اننا واذ نبذل جهوداً دؤوبة على كافة المستويات من اجل تحقيق إجراءات سريعة وواقعية وفورية لمعالجة هذه الازمة ولتلبية المطالب المشروعة لأبناء البصرة بتحسين شروط حياتهم الخدمية والاقتصادية ومعالجة مظاهر الفساد والاحباط في مختلف المجالات الخاصة بهم، نهيب بكافة أبناء شعبنا في البصرة لا سيما المتظاهرين المحتجين إلى تغليب الهدوء والتحلي بضبط النفس وتجنب التصادم مع القوات الامنية وعدم الأضرار بالمواقع الحكومية".

ودعا معصوم، "السلطات الأمنية الى التحقيق العاجل بالمسؤولية عن مصرع المتظاهر ياسر مكي الكعبي وكل ضحايا التظاهرات الاخيرة من المواطنين العزل، فيما ندعو الحكومة المحلية في المحافظة والحكومة الاتحادية الى العمل الجاد والفوري للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة، واتخاذ خطوات سريعة وعملية لتحسين الخدمات لا سيما  الكهرباء والمياه والصحة والخدمات العامة ومعالجة الصعوبات التي يقاسي منها المواطنون في مختلف مناطق المحافظة".

وتابع "اننا اذ نبتهل الى الله بالشفاء العاجل للمصابين، واذ نطالب القوات الامنية في البصرة بحماية أمن المواطنين وضمان حق المتظاهرين بالتعبير السلمي عن مطالبهم ومشاعرهم، نشدد على منع حرف التظاهرات عن مسارها الصحيح، كما ندعو المتظاهرين الى تجنب التصادم مع القوات الامنية الموجودة من اجل حماية أمنهم ومصالحهم أساساً. كما نجدد التأكيد الثابت على الضرورة القصوى لحل كافة المشاكل على أساس ضمان الحقوق الدستورية واحترام القوانين السائدة، ونشدد على ضرورة عودة حياة المواطنين في محافظة البصرة الى حالتها الطبيعية بشكل عاجل ودائم".

وبين رئيس الجمهورية، "اننا نأمل واثقين أن يراعي الجميع كل ذلك وأن يسعوا معاً من أجل عمل جاد ومثابر على ضبط النفس واتاحة الجو المناسب لحلول سلمية بناءة ودستورية تحمي المصالح الوطنية العليا بموازاة تلبية حقوق المواطنين وتحسين ظروف حياتهم اليومية".

وكان مصدر أمني أفاد في وقت سابق من الثلاثاء (4 أيلول 2018)، بارتفاع حصيلة ضحايا مواجهات المتظاهرين والقوات الأمنية، في محافظة البصرة إلى خمسة قتلى و30 جريحاً بينهم عناصر أمنية.

وحاصر العشرات من المتظاهرين الغاصبين قائد عمليات البصرة، الفريق الركن جميل الشمري، داخل مبنى المحافظة، فيما اتهموه بتوجيه أوامر اطلاق النار عليهم من داخل المبنى.

ويسيطر المتظاهرون الان على الشوارع المحيطة بمبنى المحافظة ومدخله، بعد احراقهم جزءاً من السياج الخارجي وعجلة عسكرية نوع (همر) وبعض كرفانات عناصر الحماية.

واظهرت صور حصلت عليها (بغداد اليوم)، عشرات المحتجين الغاضبين وهم يحيطون بآلية عسكرية من نوع همر أميركية الصنع بعد اشعال النيران فيها.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أعلن في وقت سابق من يوم الثلاثاء (4 أيلول 2018)، عن تشغيل محطة ماء الهارثة في محافظة البصرة، بشكل تجريبي، الشهر المقبل.


اضافة تعليق


Top