متظاهرو البصرة يتحركون لتنظيم "عصيان مدني"

تخطي بعد :
سياسة 2018/08/11 16:01 820 المحرر:ar
   

بغداد اليوم - البصرة

أعلنت تنسيقيات التظاهرات، السبت، تحرك المتظاهرين وشيوخ ووجهاء العشائر في البصرة، للتوصل إلى قرار موحد، بشأن تنظيم "عصيان مدني" أو اعتصام بالمحافظة.

وقال ضياء البصري، أحد أعضاء التنسيقيات، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "تنسيقيات ولجان التظاهرات في البصرة، تواصل ومنذ يومين لقاءاتها واجتماعاتها فيما بينها من جهة، ومع الشيوخ والوجهاء والمتظاهرين من جهة أخرى، لغرض التوصل لقرار موحد بشأن إعلان الاعتصام أو العصيان المدني بالمحافظة".

وأضاف الأسدي، أنه "من المرجح أن يعلن القرار اليوم أو غداً، وكذلك اليوم الذي سينفذ به ذلك".

وتشهد محافظات العراق الجنوبية، إضافة للعاصمة بغداد، تظاهرات شبه يومية، بدأت شرارتها في (8 تموز 2018) بمحافظة البصرة، احتجاجاً على سوء الخدمات والبطالة، تبعتها تظاهرات مشابهة في كل من المثنى، ذي قار، ميسان، الديوانية، واسط، النجف، كربلاء، وبابل، تخللتها صدامات بين المحتجين والقوات الأمنية تكررت في عدة مدن، الأمر الذي أدى لوقوع جرحى وقتلى في صفوف الطرفين.

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، طالب خلال خطبة صلاة الجمعة (27 تموز 2018)، الحكومة بتحقيق مطالب المتظاهرين بصورة عاجلة، وتشكيل حكومة بأقرب وقت على أن يتحمل رئيس الوزراء القادم كامل المسؤولية عن أدائها، وأن يتمتع بالشجاعة والقوة والحزم، فيما دعا الشعب إلى تطوير أساليبه الاحتجاجية "السلمية" في حال تنصل الحكومة المقبلة عن مهامها.

ودعا الكربلائي، الى تطبيق ضوابط صارمة في اختيار الكابينة الوزارية المقبلة والمناصب العليا والدرجات الخاصة، مطالبا ديوان الرقابة بإنهاء تدقيق الحسابات الختامية للموازنات السابقة واعلان النتائج بشفافية عالية، كما قدمت المرجعية خلال الخطبة مقترحات قوانين الى مجلس النواب المقبل بينها مقترح الغاء الامتيازات لـ "فئات محددة".

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، قد وعد بتنفيذ مطالب المتظاهرين المشروعة، خصوصاً بعد حظيت تلك الاحتجاجات بتأييد المرجعية الدينية.


اضافة تعليق


Top