حزب طالباني: داعش تغلغل بنينوى واحدث نزوحاً جديداً صوب كردستان.. عودة البيشمركة ستنقذ الموقف

أمن 2018/08/10 12:44 4319 المحرر:mst
   

بغداد اليوم - نينوى

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة 10 اب 2018، ان تنظيم داعش عاد للتغلغل في المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى، داعيا الى ضرورة عودة قوات البيشمركة لحمايتها.

وقال مسؤول اعلام الوطني الكردستاني، غياث السورجي، في حديث لـ(بغداد اليوم) ان "الوضع الامني في مناطق محافظة نينوى غير مستقر، وهنالك تخوف من قبل الأهالي، فيما بدأت عوائل عديدة تنزح باتجاه المخيمات في اقليم كردستان".

وأضاف السورجي، ان "قوات البيشمركة كانت قبل احداث 16 تشرين الاول من العام الماضي، تمسك بالملف الامني بستة عشر وحدة إدارية، مثل بعشيقة والشيخان وسهل نينوى، وكان الوضع الامني فيها مستقرا بشكل كبير جدا، ولم تحدث اية خروقات امنية".

وأشار الى ان "الحكومة العراقية يجب ان تعرف ان عدم عودة البيشمركة قد يؤدي الى عودتنا الى المربع الأول، لان داعش بدأ يتغلغل في مناطق واسعة، الامر الذي يخيف العوائل النازحة ويمنع عودتها الى مناطق سكناها".

وتابع مسؤول اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني، ان "القطعات العسكرية التي تمسك بالملف الامني في محافظة نينوى، تشهد غياب التنسيق فيما بينها، لذلك فأن عودة البيشمركة مهمة جدا قبل وقوع المحظور".

وكان عضو بمجلس محافظة نينوى، (فضل عدم الكشف عن اسمه)، دعا  الخميس (9 آب 2018)، الأجهزة الأمنية الى التدخل ومعالجة مشاكل تفشي "الاتاوات والرشاوى" وإطلاق سراح قياديين بداعش.

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أعلن الخميس (31 آب 2017) تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من أيدي تنظيم داعش، قائلا: "ها قد اكتملت الفرحة وتم النصر وأصبحت محافظة نينوى بكاملها بيد قواتنا البطلة".


اضافة تعليق


Top